14 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

زعيم المعارضة التركية: لا نعترف بوزير الداخلية

زعيم المعارضة التركية: لا نعترف بوزير الداخلية
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – قال كمال كلتشدار أوغلو، الرئيس العام لحزب الشعب الجمهوري، في التصريح الذي أدلى به عقب الهجوم الذي تعرض له في الجنازة العسكرية: “لا نعترف بسليمان صويلو وزيرًا للداخلية”.

يُذكر أن كلتشدار أوغلو تعرض لاعتداء باللكمات والركلات في الجنازة العسكرية للجندي يانار كيركتش الذي اُستشهد في هجوم شنه حزب العمال الكردستاني في هكاري، وشُيعت الجنازة في بلدة تشوبوك بأنقرة يوم 21 أبريل.

وشقت الزحام سيدة صاحت بأعلى صوتها “احرقوا المنزل.. احرقوا المنزل”، قاصدة البيت الذي اختبأ به زعيم حزب الشعب الجمهوري بعد الهجوم الذي تعرض له.

وقال كليتشدار أوغلو: “هناك ضعف كبير في الأمن، وعما قريب سيظهر هل هذا الضعف مقصود أم لا”.

وأوضح زعيم حزب الشعب الجمهوري أن الاعتداء كان مخططا ومنظما، وأن هناك مشاهد تظهر أنه تم توزيع عصي على المشاركين في الاعتداء.

واتهم زعيم حزب الشعب الجمهوري وزير الداخلية بنشر الفرقة بين أبناء المجتمع وقال: “إن الجميع يعلم هذا ويراه. والقضية أن هذا الشخص الذي تسمونه وزير الداخلية هو المسئول عن اتخاذ كافة التدابير والاحتياطات لحماية أمن تركيا، وهذا هو ما نتوقعه منه”.

وأضاف كليتشدار: “أي شخص يتولى منصب وزير الداخلية، ويسعي لتشتيت شمل المجتمع واستقطابه، لا يمكن أن يُسمي وزير داخلية.  ولهذا فإننا لا نري سليمان صويلو وزيرًا للداخلية”.

وقال سليمان صويلو وزير الداخلية التركية عن الهجوم الذي تعرض له كلتشدار أوغلو “إنه لم يكن بتحريض خارجي”.

وكان صويلو قال في تصريحات سابقة له إنه أمر السلطات المعنية بعدم السماح لمسؤولي حزب الشعب الجمهوري بحضور الجنازات العسكرية.

وانتقد الرأي العام في تركيا صمت الرئيس أردوغان على الاعتداء على زعيم المعارضة، إلا أنه خرج عن صمته بعد نحو يومين وقال في أول تعليق له: “لا يمكن إقرار الاعتداء الذي تعرض له كليتشدار أوغلو الرئيس العام لحزب الشعب الجمهوري. لكن الاحتجاج حق دستوري ولا يمكن وصف مجموعة من أناس غاضبين بشبكة إجرامية”.

واحتج حساب نبض تركيا المختص في الشأن التركي على تصريحات أردوغان قائلاً: “هذه التصريحات تعود لشخص اعتقل الآلاف من الناس لمجرد قيامهم بانتقاده وسياساته الهوجاء بشكل لا يتضمن لا العنف ولا الاعتداء”، على حد تعبيره.

 

 

 

kanun

مقالات ذات صله