26 أغسطس 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

شقيق زكي مبارك يمهل الإعلام التركي أسبوعًا لإعلان الحقيقة

شقيق زكي مبارك يمهل الإعلام التركي أسبوعًا لإعلان الحقيقة
gazeteciler

صوفيا (زمان التركية) أعطى الدكتور زكريا مبارك، مهلة للإعلام التركي أسبوعاً للتراجع عن رواية انتحار شقيقه زكي مبارك، الذي لقي مصرعه في السجون التركية.

وكتب على صفحته على فيسبوك قائلا: “سأعطي قناة الجزيرة والصحافة التركية مهلة أسبوع لتكذيب خبر انتحار شقيقي زكي مبارك حسن، وإن لم يتم، سأقوم بنشر صور الجثمان على جميع الصحف العربية والأوروبية مع تقرير الطب الشرعي التركي”، مؤكداً أن هذه الوثائق والمستندات ستكون خير دليل على أن زكي مات تحت التعذيب.

وقد تواصلت “العربية.نت” مع زكريا مبارك الذي يقيم في بلغاريا لاستيضاح الأمر، فقال إن السبب يرجع لرفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سفر قضاة أتراك من المناوئين له لحضور جلسة في إحدى المنظمات الدولية في جنيف للحديث حول قضية مقتل زكي مبارك، بالإضافة إلى تواصل عدد من شخصيات تركية معارضة معه لإعلان تضامنها مع قضية شقيقه، وتعرض تقديم ملفات كاملة حول انتهاكات النظام التركي في تعذيب وتصفية المعارضين.

وكشف زكريا أنه هدد بنشر صور الجثمان لكي يتأكد العالم كله من كذب الرواية الرسمية التركية، حيث ستكشف الصور حجم التعذيب الذي تعرض له شقيقه وأدى لوفاته، وهو ما أكده تقرير الطب الشرعي التركي أيضا.

وأوضح زكريا أنه تلقى تهديدات واتصالات تحاول منعه من المضي قدما في مقاضاة أنقرة وانتزاع حق شقيقه، مؤكدا أن قرار مصر بإعادة تشريح الجثمان أزعج تركيا مبينا أن التقرير المصري سيدين نظام أردوغان ويؤكد وفاة زكي مبارك تحت التعذيب في سجن سليفري بإسطنبول.

وهدد بنشر200  صورة لجثمان شقيقه بالإضافة لتقرير الطب الشرعي التركي وتقرير الطب الشرعي المصري فور صدوره لو لم تتراجع تركيا عن رواية الانتحار.

جدير بالذكر أنه في صباح يوم الجمعة 24 مايو الماضي وعقب انتهاء عملية إعادة تشريحه، تم نقل الجثمان إلى قطاع غزة، حيث تم دفنه في مقبرة العائلة بدير البلح.

 

 

 

kanun

مقالات ذات صله