7 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

هيومن رايتس تدعو تركيا لإسقاط قضية جيزي

هيومن رايتس تدعو تركيا لإسقاط قضية جيزي
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – نشرت منظمة هيومن رايتس ووتش شريطا مسجلا قبيل قضية احتجاجات حديقة جيزي التي ستنطلق في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران الجاري.

وخلال الشريط المسجل وصفت المنظمة القضية التي تتهم فيها الحكومة التركية 16 شخصا بمحاولة الإطاحة بالحكومة بأنها “زائفة”، مشددة على ضرورة إسقاط هذه القضية لهذا السبب.

وكان خبراء المنظمة، ومركزها الولايات المتحدة، قد نشروا في مارس/ آذار الماضي تحليلا مفصلا بشأن مذكرة ادعاء قضية احتجاجات جيزي التي يُحاكم بها 16 شخصا، حيث ذكر التحليل أن اتهامات “استخدام القوة والعنف للإطاحة بالحكومة” و”التخطيط لهذا الغرض” الموجهة للمتهمين لا تستند إلى أية أدلة.

وذكر موقع صوت أمريكا أن البيان الأخير الصادر عن المنظمة دعا إلى إسقاط الدعوى القضائية التي ستنطلق في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران الجاري وإخلاء سبيل كل من عثمان كافالا، رجل الأعمال المعروف، ويغيت أكساك أوغلو وهما المتهمان الرئيسيان في القضية.

وفي تعليق منه على الأمر أشار مدير المنظمة في أوروبا وآسيا الوسطى، هوج ويليامسون، إلى انطلاق الدعوى القضائية عقب يوم من انتخابات بلدية إسطنبول الكبرى المثيرة للجدل التي ستُقام في الثالث والعشرين من يونيو/ حزيران، مشددا على ضرورة عدم تجاهل الأتراك لقضية احتجاجات حديقة جيزي في ظل هذه الأجواء المتوترة.

وأضاف ويليامسون أن قضية جيزي بمثابة نموذج للمشهد المرعب في تركيا الذي يعكس المقاضاة الجائرة للأشخاص الذين تصنفهم الحكومة معارضين وأعداء لها وسجنهم.

جدير بالذكر أنه في التاسع والعشرين من مايو عام 2013 اشتعلت المظاهرات في حديقة جيزي بميدان تقسيم في إسطنبول نتيجة لاعتداء الشرطة على المتظاهرين المعتصمين احتجاجا على خطة إنشاء ثكنة في الحديقة ومحيطها.

وانتقلت الاحتجاجات إلى العديد من المدن التركية واستمرت لأسابيع بمشاركة أكثر من مليون شخص.

وفي مارس/ آذار من العام الماضي قبلت المحكمة مذكرة الادعاء المؤلفة من 657 صفحة.

ويُحاكم ضمن القضية 16 متهما من بينهم الفنان محمد ألابورا والصحفي جان دوندار، بينما يعد رجل الأعمال وممثل المجتمع المدني، عثمان كافالا، والحقوقي، يغيت أكساك أوغلو، المتهمين الرئيسيين في القضية.

هذا وطالب ويليامسون بسحب الاتهامات الموجهة إلى كافالا وأكساك أوغلو وإخلاء سبيلهما فورا قائلا: “بالنظر إلى مذكرة الادعاء يتبين أن السبب الرئيسي للقضية هو إسكات المتهمين ومعاقبتهم بسبب أعمالهم وفعاليتهم المدنية السلمية والمشروعة”.

يذكر أن حديقة غيزي هي حديقة عامة تقع قرب ميدان تقسيم في إسطنبول، وقد اشتهرت عام 2013 حين أصبحت مركز للاحتجاجات التركية عام 2013 ضد حكومة أردوغان.

 

 

kanun

مقالات ذات صله