17 أغسطس 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أكشنار: الشعب لقن حزب أردوغان درسًا قاسيًا

أكشنار: الشعب لقن حزب أردوغان درسًا قاسيًا
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – علقت رئيسة حزب الخير التركي ميرال أكشنار على نتائج انتخابات الإعادة على منصب رئاسة بلدية إسطنبول التي أجريت أمس الأحد، وانتهت بفوز مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو، قائلة: “نحن هنا الآن وبدأ عهدنا، ولن يكون أي شيء كما كان من قبل“.

وأكدت أكشنار أن نتائج انتخابات إسطنبول التي فاز فيها إمام أوغلو للمرة الثانية هو تحذير شديد اللهجة من الشعب التركي لحزب العدالة والتنمية الحاكم، قائلة: “لقد انقضى عهد حزب العدالة لينطلق عهدنا. لن يكون أي شيء كما كان من قبل”.

وقالت أكشنار في تصريحاتها أيضًا: “شعبنا العزيز رد بكل عزم وإصرار على الانقلاب الذي نظم على الصناديق الانتخابية بقرار من اللجنة العليا للانتخابات في 6 مايو/ أيار”.

وأضافت: “إن تاريخ الديمقراطية التركي مليء بالدروس التي قدمها الشعب بنفسه لكل من تجاهلوا الإرادة الشعبية، وضربوا بالصناديق عرض الحائط. فانتخابات 23 يونيو/ حزيران التي أجريت أمس الأحد، هو تحذير خطير للحزب الحاكم وشريكه الصغير (حزب الحركة القومية)، بعد قرار الإعادة الذي سيظل بقعة سوداء في تاريخ القانون في تركيا. لقد لقن الشعب التركي هذه الذهنية درسًا قاسيًا”.

يذكر أن إمام أوغلو فاز ببلدية إسطنبول مرشحا عن حزب الشعب الجمهوري المعارض في انتخابات المحليات التي جرت في 31 مارس/ آذار المنصرم، على حساب مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم، ورئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، لكن اللجنة العليا للانتخابات قررت إعادة التصويت في إسطنبول في ٢٣ يونيو، بعد طعون تقدم بها حزب العدالة والتنمية الحاكم بحجة وقوع مخالفات تصويتية كبيرة، ليفوز إمام أوغلو مجددا وبفارق كبير يصل إلى نحو 800 ألف صوت بالأمس.

 

 

 

kanun

مقالات ذات صله