23 يناير 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الأتراك أصبحوا “ضحايا” حكومتهم قبيل عيد “الأضحى” 

الأتراك أصبحوا “ضحايا” حكومتهم قبيل عيد “الأضحى” 
gazeteciler

سامسون (زمان التركية) – وزعت الحكومة التركية 374 رأسًا من الخراف والماعز على 11 مزارعًا في 7 أحياء ببلدة “هاوزا” التابعة لمدينة سامسون في شمال تركيا، في 29 يوليو/ تموز الماضي، ضمن مشروع “المزارعون الشباب”.

المواطنون الأتراك لم يهنأوا بالماشية التي حصلوا عليها من حكومة حزب العدالة والتنمية، إذ فوجئوا بأن الماشية أصيبت بأمراض بعد أيام من استلامها وبدأت تنفق واحدة تلو الأخرى.

رئيس غرفة الزراعة في بلدة هاوزا، جوشكون جانتش، أوضح أن فرق الحجر الطبي والبيطري فرضت حظرًا على الأحياء الثلاثة، مشيرًا إلى أنه تم فرض حظر بيطري أيضًا على 20 حيًا بسبب وجود أوبئة في ماشية في بلدة “برجاما” التابعة لمدينة إزمير.

تسببت حالات النفوق المتتالية في الماشية في حالة من الذعر والخوف بين المواطنين، ليتبين بعد ذلك أن الماشية مصابة بأوبئة. وطالب المواطنون المسؤولين في حكومة حزب العدالة والتنمية بالتدخل لإنقاذهم.

الشاب حسن ألكان، أحد الحاصلين على الماشية ضمن مشروع المزارعين الشباب، قال: “عندما أبلغناهم أن الماشية مريضة قالوا لنا: هذا هو الوضع، إن قبلتم قبلتم وإن لم تقبلوا سنعطيها آخرين ينتظرون”.

أوضح ألكان أن المرض بدأ يظهر على الماشية بعد 10-12 يومًا من استلامها، وبعدها بدأت حالات النفوق تتوالى، قائلًا: “أرسلناها إلى كلية الطب البيطري، تبين أنها مصابة بوباء. لقد أصبحنا ضحايا قبل عيد الأضحى”.

جدير بالذكر أن الواقعة هي الثانية خلال أيام قليلة؛ إذ فوجئ مجموعة من المواطنين، في مدينة جناق قلعة غرب تركيا، بانتشار حالات النفوق بين الماشية الموزعة من قبل وزارة الزراعة والغابات، بشكل مفاجئ، مما تسبب لهم في حالة من الذعر خوفًا من أن تكون مصابة بأوبئة.

ومن جانبها نقلت مصادر مقربة من الوزارة عن المسؤولين أن المدينة فرض عليها حظر لعمليات البيع ونقل الماشية قبل عيد الأضحى، بالإضافة إلى وضعها تحت رقابة الحجر الصحي والبيطري.

يشار إلى أن نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة مانيسا وهبي بكيرلي أوغلو، تقدَّم بمذكرة استجواب للبرلمان، زاعمًا أن شهادات الحجر الصحي والبيطري الخاصة بألفين و939 رأس ماشية تم استيرادها من إسبانيا مزورة.

وفي تعقيب من وزارة الزراعة والغابات التركية، أصدرت تعليمات، إلى مديرية الفحص البيطري والصحي في ميناء الإسكندرون جنوب البلاد، بوقف إجراءات الفحص لإشعار آخر.

ومن جانبه طالب بكيرلي أوغلو بالإفصاح عن المدن والمؤسسات أو الشركات التي تتواجد فيها هذه الماشية المشبوهة.

وأشار إلى أن شركة “MKA” التي قامت بعملية الاستيراد ذكرت على موقعها الإلكتروني أنها قامت باستيراد 227 ألف و999 رأس ماشية في الفترة بين 2017-2019، من دول الأرجنتين والبرازيل والأوروغواي، محذرًا من أن هذه الشحنة قد تكون تحمل أمراضًا وأوبئة.

 

 

kanun

مقالات ذات صله