15 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أردوغان ووزير داخليته حصلا على هدايا من الأوصياء المعينين على البلديات الكردية

أردوغان ووزير داخليته حصلا على هدايا من الأوصياء المعينين على البلديات الكردية
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – نشر موقع “Artıgerçek” التركي وثائق زعم أنها قائمة الهدايا (الرشاوى) التي حصل عليها الرئيس رجب طيب أردوغان ووزير الداخلية سليمان صويلو ووزراء سابقون من الأوصياء المعينين على البلديات الكردية في وقت سابق.
رئيس حزب الشعوب الديمقراطية الكردي، سزائي تملي، علق على قرارات أردوغان بإقالة رؤساء بلديات ماردين وفان وديار بكر، وتعيين وصاة بدلًا منهم من حزب العدالة والتنمية، قائلًا: “أوجه السؤال للسيد وزير الداخلية سليمان صويلو مرة أخرى: هل حصلتم على هدايا بمئات آلاف الليرات من الوصاة؟ أم لا؟ إذا لم تحصلوا على الهدايا، فما حقيقة الوثائق التي تحتوي على قوائم وفواتير هدايا لصالح رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء؟ ننتظر منكم الإجابة. إذا حصلتم على رشوة، فأنتم مرتشون، وإن لم تحصلوا فالوصاة يتلاعبون بالفواتير ومتورطون في فساد كبير”.
رئيس بلدية ماردين المقال أحمد ترك، أوضح في تصريحات له على قناة “ARTI TV”، أن وزير الداخلية سليمان صويلو حصل على هديتين بقيمة آلاف الليرات التركية خلال فترة الوصاية السابقة على رئاسة البلدية.
وأشار تُرك إلى أن أردوغان أيضًا حصل على هدايا من الوصي السابق الذي عين على المدينة وأعيد تعيينه مرة أخرى، قائلًا: “لدي الفواتير الخاصة بها. الهدية بقيمة 136 ألفًا و944 ليرة تركية”.
موقع “Artı Gerçek” التركي نشر وثائق وقائمة بفواتير قال إنها خاصة بالهدايا التي حصل عليها عدد كبير من المسؤولين في حكومة حزب العدالة والتنمية، من بينهم رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، ووزير الداخلية سليمان صويلو، والوزراء السابقون عصمت يلماز، وفكري إيشيك، وفايسال أروغلو، عضو حزب العدالة والتنمية محمد أوزهسكي الذي اتهم رئيس بلدية أنقرة الحالي منصور يافاش بالفساد دون أدلة.
الوثائق تظهر أن أردوغان حصل على هدية بقيمة 136 ألفًا و946 ليرة ، بينما حصل وزير الداخلية سليمان صويلو على هديتين الأولى بقيمة 39 ألف و883 ليرة، والثانية بعدها بعشرة أشهر بقيمة 24 ألف ليرة.
الوثائق المنشورة كشفت أن الهدايا شملت مشغولات فضية من شركة تحمل اسم “Fırat Silver”.
رئيس بلدية مدينة ماردين المقال أحمد تُرك كان قد أقيل من منصبه قبل ذلك في عام 2017 أيضا بقرار من أردوغان، وعين بدلًا منه والي المدينة التابعة لحزب العدالة والتنمية مصطفى يامان.
خلال فترة الوصاية الأولى استدانت بلدية المدينة بمبلغ 620 مليون ليرة، من بينها 93 مليون ليرة مصروفات خاصة بهدايا، حسب ما صرح به أحمد تُرك بعد انتخابه مرة أخرى رئيسًا لبلدية ماردين في انتخابات المحليات الأخيرة.
الوثائق كشفت أن مصطفى يامان قام بشراء هدايا ومشغولات فضية بقيمة 600 ألف ليرة تركية من الشركة المذكورة.

 

kanun

مقالات ذات صله