19 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

فريق داود أوغلو يستعد لانتخابات مبكرة

فريق داود أوغلو يستعد لانتخابات مبكرة
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – يواصل فريق رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو الذي أعلن استقالته الأسبوع الماضي من حزب العدالة والتنمية، أعماله لتأسيس الحزب الجديد على قدم وساق، بالإضافة إلى الاستعداد لخوض انتخابات مبكرة محتملة.

كان داود أوغلو قد أعلن استقالته الجمعة الماضي، على خلفية تحويله وخمسة آخرين من قيادات الحزب إلى اللجنة التأديبية استعدادًا لفصله نهائيًا، مؤكدًا أنه لم يعد يستطيع ممارسة السياسة في صفوف حزب العدالة والتنمية.

ومن جانبها علقت جريدة “مرحبًا” المحلية، المنشورة في مدينة قونيا مسقط رأس داود أوغلو، على استقالة رئيس الوزراء الأسبق، في مقال بعنوان: “ما الذي يبحث عنه داود أوغلو وفريقه؟ هل سيتم الإعلان عن الحزب في نوفمبر/ تشرين المقبل؟”.

وقالت الجريدة في مقالها: “تتوالى وتتسارع الاستقالات داخل حزب العدالة والتنمية بعد أن أعلن داود أوغلو استقالته بشكل رسمي. وكان آخر المستقيلين حتى الآن نائب حزب العدالة والتنمية في البرلمان عن مدينة قونيا عمر أونال”.
وبحسب المقال فقد أعرب عمر أونال عن انزعاجه من التقارب غير المبرر بين رئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان ورئيس حزب الوطن اليساري المتطرف دوغو برينجك المتهم في قضايا الدولة العميقة وتنظيم أرجنكون.

وقال أونال: “يجب أن يوضح أحدهم لي سبب سير حزب العدال والتنمية مع دوغو برينجك. كيف يسير أردوغان وبرينجك معًا في طريق واحد؟ ما هي القيم التي تجمعنا مع برينجك بهذا الشكل؟ هذا سبب مهم يقف وراء الاستقالات من حزب العدالة والتنمية”.
وأضاف عمر أونال الذي يعتبر أبرز الأسماء الداعمة لفريق داود أوغلو: “هناك طرق بلا عودة داخل حزب العدالة والتنمية”.

وفيما يتعلق بتحالف أردوغان مع رئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي، قال أونال: “التقى داود أوغلو بدولت بهجلي في تلك الفترة أكثر من مرة. وقال له إن تركيا تمر بمرحلة مهمة للغاية. تعالوا نتحد ونشكل حكومة ائتلافية في مواجهة الإرهاب. ولكن بهجلي لم يوافق على اقتراح داود أوغلو. أما الآن فهو حليف أردوغان! كان هذا أول الموضوعات التي انتقدها دواد أوغلو”.

أما عن الانتخابات المبكرة، فقد قال: “إن أغلب القطاعات والمجالات في تركيا، وعلى رأسها الاقتصاد، في وضع لا يرثى له. لا يمكن أن تعقد انتخابات برلمانية مبكرة قبل يونيو/ حزيران 2020. لأن هناك حكما في القانون ينص على ضرورة أن يكون عضو البرلمان قد قضى عامين داخل البرلمان على الأقل”.
وأوضح أن فريق داود أوغلو ينتظر عقد انتخابات مبكرة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن الانتخابات الربلمانية كان من المفترض إجرائها في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن في 18 أبريل/ نيسان 2018 تقديم موعد الانتخابات إلى 24 يونيو/ حزيران 2018.

kanun

مقالات ذات صله