16 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الاتحاد الأوروبي يرفض تقديم مساعدات مادية للمنطقة الآمنة

الاتحاد الأوروبي يرفض تقديم مساعدات مادية للمنطقة الآمنة
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – دعا بيان مشترك، حمل توقيع الدول الثمانية والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، تركيا إلى إنهاء العملية العسكرية القائمة في رق الفرات شمال سوريا.

وأعلن الرئيس التركي، رجب أردوغان، أمس الأربعاء، إطلاق الجيش التركي عملية عسكرية تحت اسم “نبع السلام” ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم “داعش” في شمال شرق سوريا، بالتعاون مع عناصر الجيش السوري الحر.

ورفضت الدول الأوروبية خطط تركيا لإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا التي تقول تركيا إنها ستخصص لإقامة اللاجئين مؤكدة أنها لن تقدم المساعدات المادية التي طلبها الرئيس التركي رجب اردوغان للمنطقة الآمنة.

وطالب البيان المشترك للدول الأعضاء تركيا بإنهاء العملية العسكرية التي أطلقتها يوم أمس في شمال سوريا، تحت اسم “نبع السلام” قائلا: “ على تركيا إنهاء العملية العسكرية المنفردة. ولا توجد احتمالية بأن تحقق المنطقة الآمنة التي تخطط لها تركيا في شمال سوريا المعايير الدولية اللازمة لعودة اللاجئين. لهذا فإن الاتحاد الأوروبي لن يقدم مساعدات لتحقيق استقرار أو تنمية في مناطق تتجاهل حقوق السكان المحليين”.

مكاسب اقتصادية
ويسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتحقيق مكاسب اقتصادية من وراء مشروعه الخاص بإقامة منطقة آمنة في شمال شرق سوريا، على غرار الأهداف الاستراتيجية الأخرى.

وهدد أردوغان الاتحاد الأوروبي في حال عدم تقديم مساعدات لإنشاء المنطقة الآمنة، بفتح الحدود أمام اللاجئين للعبور نحو أوروبا.

kanun

مقالات ذات صله