14 نوفمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

ما الذي ينتظر تركيا بعد اتفاق الأكراد مع سوريا وروسيا؟

ما الذي ينتظر تركيا بعد اتفاق الأكراد مع سوريا وروسيا؟
gazeteciler

منبج (زمان التركية) – زعمت مصادر مختلفة، منها قناة الميادين المقربة من الحكومة السورية والمرصد السوري المقرب من المعارضة السورية، أن الجيش السوري يستعد للدخول إلى كل من منبج وكوباني، حيث يتقدم الجيش التركي.

ومن جانبه أكد القيادي بتنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (بي واي دي – PYD)، عصمت حسن، أن القوات الكردية توصلت لاتفاق مع نظام الأسد وروسيا بشأن مدينة كوباني، مشيرًا إلى أنه من المنتظر دخولهما إليها مساءً (مساء أمس الأحد).

وأوضح عصمت حسن أنهم تواصلوا مع عدد من الشخصيات المهمة، إلا أنهم لم يحصلوا على دعم من أي من الأطراف، قائلًا: “كان آخر حل لدينا أننا اتفقنا مع النظام السوري والروس. حسب الاتفاق، فإننا ننتظر منهم أن يدخلوا إلى كوباني ليلًا”.

وأشار حسن إلى أنهم سقطوا في خطأ الوثوق في القوى الكبرى، قائلًا: “لقد قالوا لنا لا يمكننا أن نحميكم”.

في السياق ذاته، أكدت قناة الميادين المقربة من الحكومة السورية وكذلك المرصد السوري المقرب من المعارضة السورية، أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” توصلت لاتفاق مع النظام السوري، مشيرة إلى أن الاتفاق ينص على أن قوات النظام السوري ستدخل إلى كوباني خلال 48 ساعة.

وقال حساب “نبض تركيا” تعليقا على هذا التطور: “بوتين اتبع استراتيجية فريدة وأقنع الأكراد بالتحرك مع النظام السوري. والآن يدخل الجيش السوري المناطق الكردية وتنسحب القوات الأمريكية. وماذا سيفعل أردوغان الآن؟ هل سيحارب النظام السوري؟ كنت قلت سابًا إن تركيا ستواجه الأسد وحلفائه بعد انسحاب أمريكا. هل هذه المغامرة كانت ضرورية لتركيا؟”.

ولفت نبض تركيا إلى الخطورة التي تنتظر تركيا قائلاً: “لم يبق أمام أردوغان إلا مواجهة القوات السورية والروسية أو الانسحاب الفوري من سوريا وكلا الأمرين يمثل خطورة كبيرة له.. هذا الطاغية قد يخطو خطوات جنونية ويحارب الأسد أو ينسحب ويعقبه فشل داخلي غير مسبوق.. أردوغان في مأزق بكل معنى الكلمة”.

 

kanun

مقالات ذات صله