9 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

سحب الحراسة المكلفة بتأمين رئيسة “الشعب الجمهوري” في إسطنبول

سحب الحراسة المكلفة بتأمين رئيسة “الشعب الجمهوري” في إسطنبول
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – سحبت وزارة الداخلية التركية عناصر التأمين والحراسة المكلفين بحماية رئيسة شعبة حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول، جانان كافتانجي أوغلو، بشكل مفاجئ.

نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة إسطنبول، جوكهان زايباك، وجه انتقادات لاذعة لحكومة حزب العدالة والتنمية داخل البرلمان، وقدم طلب إحاطة لوزارة الداخلية حول الأمر.

كافتانجي أوغلو، فوجئت، يوم السبت الماضي، بسحب فردي الحراسة التابعين لمديرية الأمن المكلفين بحمايتها، بناءً على التعليمات التي وصلت إليهما.

وكان قد حكم على رئيسة شعبة حزب الشعب الجمهوري المعارض بإسطنبول جانان كافتانجي أوغلو، بالسجن لأكثر من 9 سنوات بسبب منشورات لها على مواقع التواصل الاجتماعي منذ 2012 وحتى 2017 التي اعتبرت فيها المحكمة إهانة للرئيس التركي رجب أردوغان.

كانت مديرية الأمن قد خصصت فردي أمن لحراسة وحماية جانان كافتانجي أوغلو، بسبب التهديدات التي تلقتها خلال الانتخابات والفترة التالية، إلا أنها قررت سحبهما بشكل مفاجئ في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وقالت كافتانجي: “أتوجه بالشكر إلى أفراد الأمن الأعزاء الذين أعتبرهم من أفراد عائلتي، وقد عملنا معًا صباحًا ومساءً على مدار عامين. أما بالنسبة للقرار، فلا يعنيني بشيء، أنا لا أعرف الخوف.. لو كنت أخاف من القضبان (السجن)، لما ركبت القطار “.

يشار إلى أن كافتانجي المعروف أنه كان لها دور كبير في فوز مرشح حزبها أكرم إمام أوغلو، أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول، علقت في وقت سابق على قرار اعتقالها، قائلة: “إن الأحكام القضائية تصدر داخل غرف وأروقة قصر الرئاسة (أردوغان). هذه القضية هي قضية معاقبة من أعادوا إسطنبول إلى أهالي إسطنبول. هذا القرار هو معاقبة لأهالي إسطنبول. لن نصمت حتى تنتهي الوصاية على القضاء”.

kanun

مقالات ذات صله