11 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

انتحار مُعلم تركي هربًا من ديونه

انتحار مُعلم تركي هربًا من ديونه
gazeteciler

ديار بكر (زمان التركية) – أقدم معلم تركي في جنوب شرق البلاد على الانتحار، بعدما تزايدت ديونه، وبات يواجه صعوبات معيشية.

وشهدت بلدة تشينار التابعة لمدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا، أول أمس الجمعة، واقعة انتحار المُعلم أسعد طهران.

حسب رواية الأقارب والأهالي، كان المُعلم أسعد طهران يعاني من اضطرابات نفسية منذ 3 سنوات، وواجه صعوبات معيشية كبيرة في الفترة الأخيرة بعد تراكم ديونه.

فرع نقابة العاملين في وزارة التعليم في مدينة ديار بكر علق على واقعة الانتحار في بيان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائلًا: “انتحر المعلم أسعد طهران، وقرر إنهاء حياته. نسأل الله أن يرحمه، وأن يلهم عائلته وكافة العاملين في مجال التعليم الصبر والسلوان”.

وهذا الشهر شهد عدة وقائع انتحار جماعي باستخدام مادة السيانيد السامة، حيث كانت الأولى في منطقة الفاتح أحد أقدم أحياء الشطر الأوروبي لمدينة إسطنبول، والتي أقدم فيها أربعة أخوة تتراوح أعمارهم بين 48 و60 عاما؛ على الانتحار، وبحسب رواية أهالي المنطقة فقد كانوا يعانون من مشاكل اقتصادية وتراكم للديون.

 

kanun

مقالات ذات صله