9 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

حزب السعادة يتوقع موعد الانتخابات المبكرة في تركيا

حزب السعادة يتوقع موعد الانتخابات المبكرة في تركيا
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – انضم حزب السعادة التركي إلى قائمة المطالبين بعقد انتخابات برلمانية مبكرة، متوقعًا أن يتم ذلك خلال عامين.

ونظم أمس الأربعاء، رئيس حزب السعادة، تامال كارامولا أوغلو، الذي انتخب للمرة الثانية على التوالي رئيسًا للحزب، مؤتمرًا صحفيًا لإعلان التشكيلة الجديدة لقيادات حزبه، دعا خلاله إلى تبكير موعد عقد الانتخابات.

وفاز كارامولا أوغلو الأسبوع الماضي بالمنصب بأغلبية 962 صوتا.

رئيس حزب السعادة أوضح أن تركيا قد تتجه إلى عقد انتخابات مبكرة بنسبة كبيرة، قائلًا: “الظروف الحالية تظهر لنا أن الانتخابات قد تعقد خلال عامين. نحن ملزمون بتسريع وتيرة أعمالنا، وتحديد أهدافنا لكيفية حل كافة المشكلات التي تواجه الدولة، وبعدها نضع خطتنا لتنفيذ هذه الأهداف”.

ومن المفترض عقد الانتخبات البرلمانية والرئاسية المقبلة في عام 2023، لكن الانتخابات السابقة تم تبكيرها عن موعدها بعام بقرار من الئيس التركي رجب أردوغان.

وتحدثت جميع الأحزاب المعارضة في تركيا تقريبا وفي مقدمتها حزب الشعب الجمهوري، عن ضرورة الذهاب إلى انتخابات برلمانية مبكرة.

وأكد تامال كارامولا أوغلو أن العدالة هي أهم المشكلات التي تواجه تركيا، قائلًا: “دون وجود عدالة، لن يقوم أحد بضخ استثمارات في هذا البلد. ولن ترغب العقول والأشخاص الماهرين في البقاء هنا؛ لأن الأشخاص المهرة يجب أن يكونوا قادرين على التعبير عن آرائهم بحرية وضوح. “.

ودعا حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، في بيان أمس الأربعاء إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، وقال إن حكومة حزب العدالة والتنمية التي تتبع “أساليب سياسية انقلابية، مثل عزل رؤساء البلديات. لا يمكنها أن تدير المجتمع، أكثر من ذلك بالطرق غير القانونية وغير المشروعة”.

وكان زعيم المعارضة ورئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، تحدث في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن احتمال الذهاب إلى انتخابات مبكرة، وطالب للمسؤولين والقيادات في حزبهبأن يكونوا على أهبة الاستعداد وإجراء زيارات للمدن والبلدات للتواصل مع المواطنين.

وطالب كليجدار أوغلو المسؤولين والقيادات والنواب بحزبه بالنزول إلى الشارع مرة أخرى، عقب الانتهاء من اجتماعات مسودة ميزانية عام 2020، لأنه يرى أن “هناك احتمالات قوية لعقد انتخابات مبكرة”.

الاتجاه ذاته يؤيده دوغو برينتشاك زعيم حزب الوطن اليساري، حيث قال أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي في تصريح لقناة “CNN” الناطقة باللغة التركية، إن تركيا قد تشهد انتخابات مبكرة في عام 2020، بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية.

kanun

مقالات ذات صله