11 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مسؤول ينسف أكذوبة أردوغان حول تصنيع المقاتلة TF-X محليًا

مسؤول ينسف أكذوبة أردوغان حول تصنيع المقاتلة TF-X محليًا
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – وصف رئيس هيئة الصناعات الدفاعية التركية، إسماعيل دمير، الحديث حاليًا عن تصنيع المقاتلة الحربية محلية الصنع TF-X التي يتغني بها الرئيس رجب أردوغان، بأنها أمر “غير واقعي” و”تفاؤل مبالغ فيه”.

تصريحات رئيس الصناعات الدفاعية، إسماعيل دمير، جاءت خلال مؤتمر الاستراتيجيات الدولية في الصناعات الدفاعية والطيران الذي ينظمه اتحاد مصدري الدفاع والطيران الذي استضافته مدينة أنطاليا جنوب تركيا.

دمير علق على أزمة تجميد تسليم تركيا مقاتلا F-35 الأمريكية بسبب صفقة صورايخ الدفاع الجوي الروسية S -400، مشيرًا إلى أنه لا يوجد أي وجه شبه بين المقاتلات الأمركية ومقاتلات S-35 الروسية التي تسعى روسيها لإقناع أنقرة بالحصول عليها سوى في الرقم فقط.

كذلك علق على ما أشيع عن إجراء تجربة لمنظومة الدفاع الجوي الروسية S-400، الشهر الماضي قائلًا: “تصريحات مبالغ فيها، ما حدث هو جزء من عملية التركيب ليس أكثر”.

أما عن الطائرة المقاتلة التركية محلية الصنع الذي قال الرئيس رجب أردوغان إنها سترى النور في عام 2023، فقال: “يجب أن تكون آمالنا كبيرة، ولكن لا تكون غير واقعية. نخرج ونقول سيكون لدينا محرك وطائرة محلية الصنع في 2023، ولكن هذا تفاؤل مبالغ فيه”، مشيرًا أن الطائرة المقاتلة محلية الصنع لن تصنع قبل عام 2028.

وتأتي تصريحات إسماعيل دمير بعدما أعلن رسميا عن تأجيل مشروع إنتاج المقاتلة التركية الأولى، ليكون بين عامي 2025-2026، بدلًا من 2023، بتأخير نحو عامين، مع الكشف عن ضم شركة “BMC” للصناعات الدفاعية إلى مشروع إنتاج الطائرة.

تركيا كانت، على حسب المعلن في انتظار طائرة مقاتلة من الجيل الخامس الأكثر تقدمًا، على أن تكون محلية الصنع، وتحمل اسم “TF-X”، وعقد اتفاق مبدئي في عام 2017 مع إنجلترا من أجل تطوير التكنولوجيا الموجودة في الطائرة يوروفايتر المقاتلة الأوروبية، لاستخدامها على طائراتها الجديدة.

وأعلنت القيادة السياسية في تركيا أن الانتهاء من النموذج الأول للطائرة سيكون في عام 2023. وقد تم التعاقد مع شركتي “Rolls Royce” و”Kale” الإنجليزيتين، في عام 2017، من أجل إنتاج المحركات الخاصة بالطائرة.

وفي نوفمبر/ تشرين من العام الماضي، وقعت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، اتفاقًا مع شركة “TRmotor” التابعة لشركة “BMC” للصناعات الدفاعية بالشركات بين تركيا وقطر، من أجل إنتاج المحركات التي من المقرر استخدامها على الطائرة.

وكشفت الأخبار أن الشركتين الإنجليزيتين تقدمتا بعرض إلى رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، في مارس/ أذار من أجل مشروع محرك الطائرة (TF-X). إلا أن هذا العرض لم يتم الموافقة عليه، بسبب تفضيل تركيا لشركة BMC.

kanun

مقالات ذات صله