18 يناير 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

اليونان تشتكي تركيا في الأمم المتحدة ومجلس الأمن

اليونان تشتكي تركيا في الأمم المتحدة ومجلس الأمن
gazeteciler

اثينا (زمان التركية)ــ قدمت الحكومة اليونانية، شكوى رسمية إلى الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي ضد تركيا بسبب الاتفاقية المبرمة مع حكومة الوفاق الوطني حول ترسيم الحدود في البحر المتوسط.

وقال الناطق باسم الحكومة ستيليوس بيتساس إن وزارة الخارجية اليونانية أكدت للأمم المتحدة أن الاتفاق “جرى إعداده بسوء نية وينتهك /قانون البحار/ نظرا لأن المنطقتين البحريتين لتركيا وليبيا ليستا متجاورتين ولا توجد حدود بحرية مشتركة بين البلدين” وفق “وكالة أنباء أثينا مقدونيا”.

البيان لفتت إلى أن الاتفاق “لا يأخذ بعين الاعتبار الجزر اليونانية (في البحر المتوسط) وحقها في أن يكون لها مناطق بحرية”.

واعتبر أن الاتفاق “لاغ لأنه لم يحصل على موافقة البرلمان الليبي، كما أكدت على ذلك رسالة بعث بها رئيس البرلمان الليبي إلى أمين عام الأمم المتحدة”.

بيتساس قال إن الحكومة اليونانية بدأت مبادرات دبلوماسية على المستويين الأوروبي والدولي بشأن هذه القضية.

وكانت الحكومة اليونانية طردت السفير الليبي لدى أثينا لإبداء استيائها من الاتفاقية المشار إليها، كما أدان رئيس الوزراء اليوناني الاتفاقية.

الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس أعلن الخميس الماضي، أن بلاده “طلبت من محكمة العدل الدولية حماية حقوقها بالموارد المعدنية البحرية التي تنازعها تركيا السيادة عليها”، وفق وكالة الأنباء القبرصية.

وكان الرئيس التركي رجب أردوغان وقع مع رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، الشهر الماضي اتفاقيتين، أحداهما أمنية، والأخرى تتعطي الأتراك الإذن بالتنقيب في سواحل البحر المتوسط، وقد أثارت الأخيرة اعتراض دول المتوسط خاصة مصر واليونان وجزيرة قبرص.

ويقول الباحث المصري محمد أبو سبحة المتخصص في دراسة الشأن التركي إن تركيا تريد عبر الاتفاقية مع ليبيا تقوية حجتها أمام الرأي العام العالمي.

وأوضح أبو سبحة، قائلا: إن التراخيص الممنوحة لتركيا من حكومة شمال قبرص، ليست ذات معنى كون الجمهورية الشمالية غير معترف بها دوليًا، لذلك لجأت إلى حكومة طرابلس -المدعومة من قبلها-، لتقوية موقفها في المتوسط، خاصة أمام الاتحاد الأوروبي والناتو، من أجل الحصول على الموارد البحرية المقابلة للسواحل القبرصية.

ويؤكد الباحث في تصريحات صحفية، أن الحل الوحيد لإفشال مخطط تركيا في سواحل البحر المتوسط، هو توحيد شطري الجزيرة القبرصية، الذي إن تحقق سيتقاسم سكان الجزيرة الموارد النفطية بشكل طبيعي، دون حاجة إلى دخلات خارجية، الأمر الذي تعمل تركيا دون تحققه حتى يظل هناك ذريعة لتدخلاتها وتحقيق مطامعها.


تركيا، الاتفاقية التركية مع ليبيا، اليونان، التنقيب التركي في البحر المتوسط

kanun

مقالات ذات صله