29 يناير 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تركيا.. زلزال يضرب ولاية باليكسير

تركيا.. زلزال يضرب ولاية باليكسير
gazeteciler

انقرة (زمان التركية)ــ هز زلزال مساء الثلاثاء، قضاء “ألطي أيلول” بولاية باليكسير غربي تركيا.

ووفق إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” بلغت قوة الزلزال 4.6 درجات على مقياس ريختر.

ووقع الزلزال عند الساعة 23.14 بالتوقيت المحلي (20.14 تغ)، وعلى عمق 7 كيلو متر.

ونشر مستخدمون صورًا لتصدع بعض المباني، من بينها بيت الطالبات في بالكسير.

وفي الرابع من ديسمبر/ كانون الجاري هز زلزال بقوة 3.3 درجات على مقياس ريختر ولاية موغلا الساحلية جنوب غرب تركيا.
وأواخر الشهر الماضي جدد مدير معهد “قنديلي” لدراسات الزلازل في تركيا، البروفيسور خلوق أوزانار، التحذير من الزلزال المدمر الذي ينتظر مدينة إسطنبول.

أوزانار أكد أن آخر الدراسات أوضحت أن الزلزال سيكون بقوة 7.2 درجة على مقياس ريختر، قائلًا: “من المنتظر حدوث زلزال في قاع بحر مرمرة (غرب تركيا). الحد الأدنى لقوة الزلزال 7.2 درجة على مقياس ريختر. قد يحدث الآن، وقد يحدث خلال 5-20 سنة”.

وقال أوزانار: “منطقة الأناضول تنجرف سنويًا نحو الغرب بمقدار 2.5-3 سنتيمتر سنويًا. هذه السرعة تصل إلى 3.5-4 سنتيمترات في منطقة إيجه (غرب تركيا)”.

وإسطنبول ليست المدينة الوحيدة المهددة بخطر الزلازل المزلزل، وفق رئيس غرفة المهندسين الجيولوجيين في مدينة إزمير، عليم مرادخان، الذي قال في تصريحات سابقة إن مدينة إزمير تقع فوق 13 نقطة مختلفة من التصدعات، بينما تقع إسطنبول فوق خط واحد من تصدعات القشرة الأرضية.

وأكد أن إزمير مهددة بحدوث زلزال بقوة 7 درجات خلال الفترة المقبلة بسبب وقوعها فوق 13 نقطة تصدعات، مشددًا على ضرورة توجه الأنظار صوب إزمير أيضًا بجانب إسطنبول.

وقال: “هناك خط تصدعات واحد يمثل تهديدًا بحدوث زلزال جديد في إسطنبول، هو خط تصدعات شمال الأناضول. ولكن في إزمير يوجد 17 نقطة تصدعات قد ينتج عنها في أي لحظة زلزال بقوة 7 درجات”، محذرًا من مراكز هذه النقاط تقع أغلبها في قلب مناطق سكنية.

وأشار إلى أن هناك دراسات أجراها الخبراء والمتخصصون أكدت أن هناك صدعا تحت مدينة إزمير، تسبب في زلزال في القرن التاسع عشر، أسفر عن هدم نصف المدينة تقريبًا، محذرين من أنه لا يزال نشطًا وقد يتسبب في هزة أرضية في أي لحظة.

kanun

مقالات ذات صله