27 مايو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

رئيس حزب: أردوغان يقدم سيارة إيطالية الصنع على أنها تركية

رئيس حزب: أردوغان يقدم سيارة إيطالية الصنع على أنها تركية
nesemet

أنقرة (زمان التركية) – قال رئيس حزب السعادة الإسلامي التركي، تمل كرم الله أوغلو، إن السيارة التي وصفها الرئيس رجب أردوغان بأنها محلية الصنع ومن المنتظر الإعلان عنها غدًا، هي في الواقع منتج إيطالي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقامه حزب السعادة التركي اليوم الخميس، في المركز التعليمي بمنطقة بالجات في العاصمة أنقرة.

وقال كرم الله أوغلو إن الحكومة التركية ستطرح -غدا الجمعة- في 27 من الشهر الجاري -نموذج- السيارات، التي تم استقدامها من إيطاليا، على أنها سيارات محلية الصنع.

وأوضح أنه “يتم تداول قضية السيارة على مدار السنوات العشر الأخيرة. ويزعمون أننا سنبدأ في إنتاج السيارة المحلية في عام 2022” لكن الحقيقة بحسب كرم الله أوغلو هي أن “حكومة العادلة والتنمية لم تحقق تقدما فيما يخص إنتاج السيارة المحلية حتى اليوم ولا يمكنها تحقيق شيء بالمنطق الذي تتبعه”.

مفيدا أنه “ليس بالإمكان حل المشكلات التي تعاني منها تركيا طالما لم تغير السلطة الحاكمة هذا المسار الذي تتبعه. بإمكان تركيا إنتاج سيارة محلية في غضون عامين إن تم تخصيص الموارد اللازمة والتحلي بالثقة في الأتراك”.

وذكر كرم الله أوغلو أنهم يعتبرون الإنتاج المحلي أمرا مهما في كل المجالات قائلا: “نريد أن يظل الأمل قائما مهما حدث. طالما رغبنا في السيارة المحلية والإنتاج المحلي ونأمل أن يكلل الأمر بنجاح لكن بمنطق الحكومة الحالي لا يمكن تحقيق ذلك”.

وكان الرئيس أردوغان، قال عقب وصوله من قمة كوالالمبور إن موعد عرض السيارة التركية المحلية الصنع بالكامل، سيكون “الجمعة المقبل” أي غدا 27 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

ويقتصر الأمر على مجرد عرض تصميم للسيارة الوطنية التركية، أي أنه حتى الآن لم يتضح متى يبدأ إنتاج هذه السيارة التي طرحت فكرة إنتاجها عام 2015 في إطار تقليل الاعتماد على الغرب، وعرض الإعلام بالفعل العديد من نسخ التصاميم المقترحة.

وكان أردوغان صادق في نوفمبر/ تسرين الثاني2017 على تكوين تحالف يضم خمس شركات محلية تشترك في صناعة سيارة تركية، والشركات هي (الأناضول، كراج القابضة، توركسيل، زورلو القابضة، وبي إم سي).

لكن شركة “كراج القابضة” أعلنت رسميًا في سبتمبر/ أيلول الماضي الانسحاب من تحالف “المبادرة الخماسية” لإنتاج سيارات اقتصادية محلية الصنع في تركيا.

وقبل سنوات من الإعلان رسميًا عن وضع حجر الأساس للمشروع، تتحدث صحف تركية موالية للرئيس أردوغان عن قرب ظهور السيارة التركية الاقتصادية.

ونشرت صحيفة يني شفق الموالية للرئيس أردوغان 71 خبرًا منذ أغسطس/ آب 2010 زاعمة فيه أن “السيارة التركية محلية الصنع” ستنطلق قريبًا !

ومن جملة المشاريع القومية التركية، تزعم حكومة الرئيس أردوغان أيضا أنها بصدد تصنيع دبابة محلية الصنع، ستطلق عليها اسم “ألتاي – Altay“، إلا أنه تبين أنها دبابة ألمانية برأس مال ماليزي-قطري ومع ذلك يزعم أردوغان أنها محلية الصنع.

مقالات ذات صله