25 مايو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أكرم أوغلو يريد حظر التجوال في إسطنبول

أكرم أوغلو يريد حظر التجوال في إسطنبول
nesemet

أنقرة (زمان التركية) – جدد عمدة بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو، الحديث عن ضرورة فرض حظر تجوال شامل، ملمحا إلي إمكانية فرض حظر تجوال في إسطنبول وحدها إذا لم تفرض الحكومة حظرًا شاملا.

وترفض الحكومة التركية حتى الآن إصدار قرار بحظر التجوال رغم العديد من المطالبات في هذا الشأن.

أكرم أوغلو قال إن 60 في المئة من إسطنبول في خطر، مطالبا المواطنين بالالتزام ببيوتهم والامتناع عن التجوال في إسطنبول حتى وإن لم يتم إعلان ذلك رسميا من قبل الحكومة.

وخلال مشاركته على قناة (فوكس تي في)، قال عمدة إسطنبول: “إن غادر 15 في المئة من سكان المدينة منازلهم فهذا يعادل 2.5 مليون شخص. بالإمكان إعلان حظر التجوال في إسطنبول حتى وإن لم يتم إعلانه في سائر تركيا”.

وأضاف إمام أوغلو أنه يمكن إنشاء مستشفى ميداني في بلدتي مالتبة ويني كابي لاحتواء إصابات كورونا.

وفي السياق ذاته كان البروفيسور التركي خلوق شوك اوغراش، عضو هيئة التدريس بكلية جراح باشا للطب، قال إن تركيا لم يعد أمامها خيار آخر سوى إعلان حظر التجوال في عموم البلاد لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد وإلا فإن أعداد الإصابات والوفيات ستتجاوز ما في إيطاليا.
وفي حوار على قناة (خبرترك) قال شوك أوغراش: “أعرف أن هناك جوانب صعبة لتنفيذ هذه الخطوة ولكن لم يعد هناك خيار آخر. لن نستطيع عرقلة انتشار هذا الفيروس بطريقة أخرى. أمامنا نموذج إيطاليا، وإن استمر الوضع في تركيا على هذا المنوال ستمتلئ وحدات العناية المركزة في غضون أسبوع أو أسبوعين. الاكتفاء بمطالبة المواطنين بملازمة منازلهم لن يفي بالغرض. إن استمرت معدلات الإصابة على هذا المنوال سنتجاوز إيطاليا في غضون أسبوع أو أسبوعين. التصدي للفيروس لن يتم بالرجاء والتمني”.

وكان والي إسطنبول دعا المواطنين أمس إلى التزام منازلهم لمدة 48 ساعة لمنع تفشي فيروس كورونا.

وفي شأن آخر، تحدث عمدة إسطنبول عن نصيب المدينة من المياه وقال إن معدلات امتلاء السدود بلغت 65 في المئة وأن هذه المؤشرات ليست جيدة لهذه المرحلة.

كما طمأن المواطنين قائلا: “بلدياتنا أعلنت أنها لن تقطع الخدمات فيما يخص الفواتير. حاليا نخوض معركة أشبه بحرب الاستقلال. هذه بمثابة تعبئة عامة. نطالب بإرجاء سداد الفواتير والإعفاء من ضريبة الاستهلاك الخاص وضريبة القيمة المضافة”.

وسجلت تركيا حتى مساء الأحد 9 آلاف و217، إصابة و131 وفاة بفيروس كورونا.

وبعد القفزة الكبيرة في الأرقام خلال الأسبوع الأخير، لجأت الحكومة يوم السبت إلى عزل المدن عن بعضها، عبر وقف حركة القطارات بين مدننها وتقليل عدد رحلات الطيران الداخلية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.
وكانت وزارة الداخلية التركية أصدرت قرارا بفرض حظر تجوال على كبار السن ممن يبلغون من العمر 65 عاما فيما فوق ويعانون من أمراض مزمنة، مع تسجيل جميع حالات الوفاة لكبار في السن.

مقالات ذات صله