9 أغسطس 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تركيا.. هل حصلت المعارضة على مستندات حول أوقاف أردوغان بالولايات المتحدة؟

تركيا.. هل حصلت المعارضة على مستندات حول أوقاف أردوغان بالولايات المتحدة؟
zaman

أنقرة (زمان التركية) – قال صحافي تركي إن حزب الشعب الجمهوري تسلم من وزارة الخانة الأمريكية مستندات هامة حول مصادر تمويل الأوقاف التركية -مؤسسات خيرية- في الولايات المتحدة الأمريكية.

الكاتب صايجي أوزتُرك، زعم في مقال بعنوان “المستندات القادمة في منتصف الليل من الولايات المتحدة إلى كيليتشدار أوغلو” أن وزارة الخزانة الأمريكية أرسلت لرئيس حزب الشعب الجمهوري 39 مستندًا.

مقال أوزتُرك جريدة (سوزجو) أوضح فيها أن المستندات تكشف تلقي الجمعيات والأورقات الدينية دعمًا من الدولة التركية، مشيرًا إلى أنه لا يتم المراقبة والإشراف على هذا الدعم وأنشطة هذه الأوقاف والجمعيات.

وأشار إلى أن الشركات تقوم بإرسال التبرعات إلى الأوقاف المقربة من أردوغان وعائلته عبر جمعية الهلال الأحمر التركي من أجل الحصول على إعفاء ضريبي، لافتًا إلى أن التبرعات تصل إلى وقف “أنصار” التابع لبلال أردوغان عن طريق الهلال الأحمر، ومنه إلى وقف تركين “TÜRKEN” الذي أسسه بلال أردوغان أيضًا في الولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة بين وقفي أنصار وترجيف TÜRGEV الذي تديره إسراء أردوغان.

وأوضح أن رجل الأعمال محمد تورون مالك شركة باشكنت غاز “Başkentgaz” تبرع للوقف بمبلغ 8 ملايين دولار أمريكي، إلا أن هذا التبرع لا يظهر في المستندات الرسمية.

وكان ممثل حزب الشعب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية يورتار أوزجان قد أجرى تدقيقًا لمعرفة مصدر تمويل حصل عليه وقف تركِين TÜRKEN بقيمة 33 مليون و700 ألف دولار أمريكي، مشيرًا إلى أن التقارير الضريبية تكشف أن هذا المبلغ الضخم تم التبرع له للوقف من قبل شخص واحد أو مؤسسة واحدة فقط.

وأكد الصحافي أوزتُرك أن 39 مستندًا خاصًا بوقف أنصار يديرها بلال نجل الرئيس أردوغان وصلت إلى زعيم المعارضة ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو، مشيرًا إلى أنه تم فحص هذه المستندات وتكليف خبير متخصص للإعلان عن محتواها.

تهرب ضريبي

وكان الصحفي، جلال أران شاليك، أول من كشف عن تورط الهلال الأحمر التركي في مساعدة شركات على التهرب الضريبي، وذكر أن شركة باشكنت للغاز، التي تم إنشائها في أنقرة كشركة تابعة للبلدية من ثم تم خصخصتها، حولت تبرعات بقيمة 8 ملايين دولار إلى الهلال الأحمر في عام 2017 وتضمن التبرع هذا شرطا غريبا.

وأوضح أن شركة باشكنت اشترطت أن يستفيد الهلال الأحمر من 75 ألف دولار فقط وأن يتم إرسال المبلغ المتبقي وقيمته 7 ملايين و925 ألف دولار إلى وقف أنصار لإنشاء سكن طلابي فاخر في مدينة نيويورك.

ومن أجل الاستفادة من الإعفاء الضريبي بقيمة توازي ما تم التبرع به، لم تقدم الشركة التبرع مباشرة إلى وقف أنصار، ولكن تم التبرع إلى الهلال الأحمر ثم تم تحويل المبلغ المتفق عليه إلى الوقف، الأمر الذي اعتبره الرأي العام تهربا ضريبيا.

وبجانب اعتراف الهلال الاحمر، أقر وقف “الأنصار” الذي يشرف عليه بلال نجل الرئيس التركي رجب أردوغان، بالحصول على تبرع من الهلال الأحمر التركي، بحوالي 8 ملايين دولار أمريكي.

الوقف نشر بيانًا، بتوقيع مديره العام حسين قدر، أوضح فيه أن التبرع الوارد من هيئة الهلال الأحمر التركي، كان من أجل تحويله لصالح وقف “TÜRKEN” الذي أسسه وقف الأنصار في الولايات المتحدة الأمريكية وتشرف عليه ابنة الرئيس أردوغان.

المدير العام لوقف الأنصار حسين قدر لفت إلى أن وقف “TÜRKEN” الذي تم تأسيسه في عام 2014، بالتعاون بين وقف الأنصار ووقف خدمة الشباب والتعليم ” TÜRGEV” -الذي تديره إسراء أردوغان نجلة الرئيس التركي- قام بشراء قطعة أرض في منطقة مانهاتن بولاية نيويورك، بأموال التبرع من أجل إنشاء سكن طلابي مكون من 21 طابقًا.

منافسة حركة الخدمة

وأوضح أن الغرض من تأسيس هذا السكن الطلابي هو إبعاد الشباب الأتراك الذاهبين لأغراض تعليمية وبحثية في الولايات المتحدة الأمريكية عن حركة الخدمة.

أضاف: “إن وقفنا يرى أن تقديم الإسهامات في كافة المجالات من أجل مكافحة حركة الخدمة، هي مسؤولية المجتمع المدني. ونسعى بكل عزم من أجل عدم تواصل الحركة مع أبناء الأمة” في إشارة إلى منافسة حركة الخدمات في الخدمات التي تميزت بها من حيث توفير السكن الطلابي المجاني لطلاب العلم في الخارج والداخل.

 

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center