5 يونيو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مصر تبحث تسوية الأزمة السورية وإعادة دمشق إلى الساحة الدولية

مصر تبحث تسوية الأزمة السورية وإعادة دمشق إلى الساحة الدولية
nesemet

القاهرة (زمان التركية)ـــ عبر وزير خارجية مصر سامح شكري اليوم الأربعاء، عن رغبة القاهرة في إعادة سوريا إلى “موقعها الطبيعي على الساحتين الإقليمية والدولية” المضي قدمًا نحو تسوية سياسية.

الوزير شكري أفاد بذلك خلال اتصال هاتفي مع ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا جير بيدرسون، بحث خلاله الطرفان تطورات الأوضاع في سوريا.

الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ قال إن “الاتصال يأتي في إطار التنسيق المستمر بين القاهرة والمبعوث الأممي بشأن دفع جهود التسوية السلمية للأزمة السورية”.

وزير الخارجية يتلقى اتصالاً هاتفياً من المبعوث الأممي إلى سوريا***تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم ٢٢ أبريل…

Geplaatst door ‎الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية‎ op Woensdag 22 april 2020

وأكد الوزير شكري “عزم مصر على الاستمرار في دفع جهود إنهاء الصراع وتسوية الأزمة السورية وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254، بما يحفظ وحدة واستقلال التراب السوري، ويلبي تطلعات الشعب السوري، وكذا يعيد سوريا إلى موقعها الطبيعي على الساحتين الإقليمية والدولية”.

وأوضح الناطق أن وزير الخارجية “تناول تقييم القاهرة إزاء تطورات الأوضاع في سوريا، مستعرضا الجهود المصرية المبذولة في سبيل دفع العملية السياسية من خلال عضويتها في المجموعة المصغرة للدول المعنية بهذه العملية وعبر تواصلها مع المعارضة السورية المعتدلة وعلى رأسها مجموعة القاهرة، وهو الأمر الذي يرتبط أيضاً بضرورة التصدي الحاسم للتنظيمات الإرهابية والمتطرفة، والأطراف الإقليمية الداعمة لها”.

وزير الخارجية المصري اكد كذلك على “ضرورة تضافر كافة الجهود لدعم الشقيقة سوريا في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد”.

يشار إلى أن وزير الخارجية المصري سامح شكري، كان قد استقبل أمس الثلاثاء ممثلي مجموعة القاهرة في هيئة التفاوض السورية المعارضة، وذلك لبحث آخر التطورات على الساحة السورية، وسبل دفع مسار التسوية السياسية.

الوزير شُكري أكد خلال اللقاء حرص مصر على دعم جهود تسوية الأزمة السورية وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254، وبما يهدف إلى استعادة الأمن والاستقرار في سوريا ويُحقق تطلعات الشعب السوري الشقيق.

من جانبه حرص الوفد السوري حرص على إطلاع الوزير شكري على آخر مُستجدات الأوضاع في الأراضي السورية، وعلى صعيد الجهود السياسية للبحث عن الحل في سوريا، مُثمناً الدور المصري المتوازن في التواصل مع الأطراف السورية والإقليمية المختلفة بهدف تقريب وجهات النظر وصولاً إلى إنهاء الأزمة السورية بأسرع ما يمكن.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، إنه شارك في اجتماع ثلاثي تركي- روسي- إيراني، حول الشأن السوري.

اجتماع وزراء الخارجية حول مسار أستانة المتعلق بسوريا، الذي تم عبر تقنية دائرة صوتية مغلقة، قال تشاووش أوغلو عنه في تغريدة بتويتر “عقدنا الاجتماع السابع في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري عن بعد، وبحثنا آخر التطورات في إدلب وشرق الفرات، وتطورات العملية السياسية والوضع الإنساني وعودة اللاجئين”.

مقالات ذات صله