12 يوليو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

ملياردير من داخل السجن: وثقت في أردوغان فكان مصيري الإفلاس

ملياردير من داخل السجن: وثقت في أردوغان فكان مصيري الإفلاس
zaman

إسطنبول (زمان التركية) – نقل المحامون الموكلون عن الملياردير التركي الأذربيجاني الأصل مبارز مانسيموف من داخل محبسه، شعوره بخيبة الأمل في الرئيس رجب أردوغان، بعدما خسر كل ما يملك.

السلطات التركية كانت قد ألقت القبض على رجل الأعمال التركي مبارز مانسيموف في 17 مارس/ أذار الماضي، بزعم انتمائه لحركة الخدمة، بالرغم من صداقته القوية بأردوغان وعائلته، وكذلك الشراكة التي تجمعه مع أفراد أسرة أردوغان في شركات ومشروعات ضخمة.

ووفق وثائق بنما يعد مبيريز مانسيموف من أبرز شركاء براق نجل أردوغان في شركات الشحن البحري التي تمتلكها العائلة في جزيرة مان البريطانية.

مجموعة بالمالي “Palmali” القابضة للشحن البحري في تركيا التي يملكها مانسيموف بعدما واجهت أزمات مالية حادة، لاحقتها البنوك في مختلف الدول ملاحقتها لسداد ديون بلغت 900 مليون دولار أمريكي؛ حيث قام أحد البنوك الألمانية بالحجز على سفن الشحن التابعة للشركة، وكذلك قام أحد البنوك الروسية بالخحز على عدد من السفن المملوكة للشركة بعد إفلاسها.

ومع عدم كفاية السفن التجارية التي تمتلكها الشركة لسداد الديون المستحقة عليها، أصدرت المحكمة العليا في إنجلترا قرارًا بتجميد جميع ممتلكات مانسيموف الشخصية في جميع أنحاء العالم.

الإعلام الموالي لحزب العدالة والتنمية ذكر أن اعتقال مانسيموف تم بسبب انتمائه لحركة الخدمة، إلا أن الحقيقة أن مانسيموف كان صديقًا مقربًا للرئيس التركي أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأذربيجاني إلهامي عليف، ويعتبر كلمة السر في العلاقة بين الرؤساء الثلاثة، وصندوقهم الأسود.

من هو مبارز مانسيموف؟
الملياردير مبارز مانسيموف قربان أوغلو، من أصل أذربيجاني، يبلغ من العمر 52 عامًا، استقر في تركيا عام 1998، وحصل على الجنسية التركية في عام 2007، وفي عام 2014 كان بين أغنى 10 رجال أعمال في تركيا، وفي عام 2015 كان في قائمة أغنى 500 رجل أعمال حول العالم، ويمتلك مجموعة بالمالي (Palmali) في تركيا، يقوم بأعمال شحن البحري، لنقل المواد الكيميائية والبترولية عن طريق أسطوله من سفن الشحن.
قربان أوغلو قام بشراء ميناء يخوت مدينة بودروم في جنوب تركيا في عام 2011 بقيمة 42 مليون دولار أمريكي، وقام بإنشاء ميناء ياليكافاك في تركيا أيضًا بقيمة 200 مليون دولار، ويضم أسطوله البحري أكثر من 20 سفينة شحن.
التهرب الضريبي
جدير بالذكر أنه في عام 2018 فتحت السلطات الروسية تحقيقا بتهمة التهرب الضريبي بحق جوربون أوغلو المعروف بتأجيره سفن شحن تابعة لنجل الرئيس التركي، بلال أردوغان، ونقله النفط الروسي على متنها تحت علم مالطا.
وسبق وأن نشر موقع theblacksea.eu الإخباري ادعاءات مثيرة للجدل حول أسطول ناقلات النفط المملوك لأردوغان وعائلته بعدما كشفت حجم ثورة رئيس الوزراء التركي السابق، بن علي يلدرم، وعائلته في الدول الأوروبية وعلى رأسها هولندا ومالطا التي بلغت نحو 140 مليون يورو.
وذكر الموقع حينها أن أردوغان وعائلته يمتلكون ناقلة نفط تحمل اسم “Agdash” وتبلغ قيمتها ملايين الدولارات وذلك بواسطة شركات خارج الحدود في كل من مالطا وجزيرة مان.
ووفق وثائق بنما التي تفضح علاقة أردوغان مانسيموف، اتضح أن شركة عائلة أردوغان الأولى في قطاع النقل البحري تأسست في 10 أبريل/نيسان 2006 تحت اسم تركواز، برأس مالها تأسيسي 1 مليون ليرة تركية (751800 دولار). وحصل كل من براق، نجل أردوغان، وشقيقه مصطفى وزوج شقيقته ضياء إليجن، على 25% من أسهم الشركة، وحصل والد زوجة براق عثمان كيتينجي على حصة نسبتها 15%، في حين ذهبت نسبة الـ 10% المتبقية لصديق أردوغان المقرب وصديقه القديم مصطفى غندوان.
ونظرا لوجود شركة تركية أخرى باسم تركواز تم تغيير اسم الشركة إلى بوميرز، الأحرف الأولى للشركاء.
بعد يومين فقط من تأسيسها، اشترت شركة بوميرز شركة بال شيبنج تريدر التي تتخذ من مالطا، وهي جزيرة ملاذ ضريبي أخرى، مقرا لها. لا يوجد سجل حول المبلغ الذي دفعته بوميرز لشركة بال شيبنج، التي يملكها الملياردير الآذري مبيريز مانسيموف، الذي يمتلك أسطولا يضم أكثر من 100 سفينة تابعة لشركة بالمالي التي تتخذ من إسطنبول مقرا لها.
وكافأ أردوغان مانسيموف بمنحه الجنسية التركية عام 2006 ليعزز استثماراته في تركيا تحت رعاية أردوغان.

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center