9 أغسطس 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

عسكري تركي آخر يفقد حياته شمال العراق

عسكري تركي آخر يفقد حياته شمال العراق
zaman

برلين (زمان التركية)ــ فقد جندي تركي آخر حياته في شمال العراق، في حادث هو الثالث من نوعه تعلن عنه وزارة الدفاع التركية خلال أسبوع، بعد شن الغارات الجوية والتوغل العسكري التركي البري منتصف هذا الشهر في إقليم كردستان.

وقالت الوزارة اليوم الأحد، إن جنديا تركيا “استشهد” خلال عملية مخلب النمر شمال العراق، أثناء “اشتباكات مع إرهابيي بي كا كا”.

وسبق أن أعلنت الدفاع التركية الأسبوع الماضي أن اثنين من جنودها فقدوا حياتهم في اشتباكات مع عناصر حزب العمال الكردستاني، أحدهم يوم الجمعة الماضي، والآخر يوم الإثنين الماضي.

وكانت عناصر كردية مسلحة من قوات الدفاع الشعبي HPG المنتمية إلى حزب العمال الكردستاني، قالت في وقت سابق إنها نفذت هجمات عسكرية ضد “جيش الاحتلال التركي” في منطقة حفتانين شمال العراق.

فيما وصفت الرئاسة العراقية في بيان الجمعة، الهجمات التركية بأنها “تعد انتهاكاً صارخاً لمبدأ حسن الجوار، ومخالفة صريحة للأعراف والمواثيق الدولية”. وطالبت بضرورة وقف الانتهاكات التي تطال السيادة الوطنية نتيجة العمليات العسكرية التركية المتكررة وخرقها للأجواء العراقية، والتي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين العزل.

فيما اعتبر المتحدث باسم الخارجية التركية أن “الادعاءات التي تشكل ركيزة هذا التصريح، ليست إلا دعاية ترمي من ورائها منظمة بي كا كا الإرهابية ومؤيدوها إلى تشويه عمليات تركيا لمكافحة الإرهاب” في اتهام مباشر للرئيس العراقي ذو الأصول الكردية برهم صالح برعاية “الإرهابيين”.

وقال أقصوي إنه يجب أن ألا تكون السلطات العراقية “أداة للإرهابيين في حملات التشويه الدعائية”.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت يوم الأربعاء، أن مجموعة من الجنود الأتراك تعرضوا لإطلاق نار من الجانب الإيراني من الحدود، مما أسفر عن مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين.

الوزارة لم تكشف عما إذا كانت القوات الإيرانية أو الجماعات المرتبطة بحزب العمال الكردستاني هي التي تقف وراء الهجوم أم لا، واكتفت بالقول “إن الجنود كانوا في مهمة استطلاعية”، في منطقة يوكساك أوفا التابعة لمدينة هكاري جنوب شرق البلاد.

وفي 17 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت تركيا إطلاق عملية “مخلب النمر” في منطقة “حفتانين” شمالي العراق والتي تضمن إنزالا لعدد من الجنود بالمنطقة، ضد عناصر حزب العامل الكردستاني، وذلك بعد عملية”مخلب النسر” التي انطلقت فجر 15 من الشهر نفسه.

وكانت وسائل إعلام كردية عراقية ذكرت أن القوات التركية المشاركة في عملية “مخلب النمر” سيطرت على نحو 60 قرية في محافظة دهوك، وأن القوات التركية أجرت عمليات إنزال على قمة جبل خامتير بعد قصف مكثف، ويربط الجبل لمنطقة الحدودية بين اقليم كردستان وتركيا، وبالسيطرة على الجبل تستطيع القوات التركية السيطرة على جميع المناطق المحاذية للجبل بالاضافة الى التحكم في الحركة بالمناطق الواقعة في أطراف القمة الجبلية.

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center