7 يوليو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

90 ألف شكوى ضد قناة موالية لأردوغان والجهات المختصة لم تحرك ساكنًا

90 ألف شكوى ضد قناة موالية لأردوغان والجهات المختصة لم تحرك ساكنًا
zaman

إسطنبول (زمان التركية) – كشف عضو المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون التركي، إلهان تاشجي، أن الأشهر الستة الأخيرة شهدت تقديم 89 ألفًا و987 شكوى ضد قناة “ATV” الموالية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، مشيرًا إلى أن المجلس لم يفتح أي ملف تحقيق ضد القناة حتى الآن.

إلهان تاشجي المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض، أوضح أن قناة “ATV” الموالية للنظام الحاكم يتم حمايتها من قبل المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون، كاشفًا الستار عن التقرير الذي أعده حول القناة.

التقرير أوضح أن أكثر الشكوى كانت من نصيب قناة “ATV” خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، حيث تلقى المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون نحو 90 ألف شكوى ضد القناة في هذه الفترة.

وقال تاشجي: “لم يتم مناقشة أي ملف بشأن هذه القناة… رئيس المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون أبو بكر شاهين يتصرف بصفته حامي قناة “ATV” الموالية للنظام الحاكم. إنه مثل درع الحصانة لقناة ATV”.

وكشف التقرير أن الفترة بين شهر يناير/ كانون الثاني 2020 ويونيو/ حزيران الجاري شهدت تقديم 89 ألفًا و987 شكوى ضد قناة ATV، وجاء النصيب الأكبر من هذه الشكاوى للمذيعة ومقدمة البرامج موجا أنلي وبرنامجها.

مقدمة البرامج موجا أنلي كانت قد ظهرت في إحدى برامجها وهي تسخر من الأطباء والعاملين في القطاع الطبي في تركيا؛ تاشجي أوضح أن الآلاف تقدموا بشكاوى ضد مقدمة البرامج بسبب استهدافها الأطباء خلال فترة أزمة كورونا، إلا أن المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون لم يحرك ساكنًا، على حد تعبيره.

وهذا الأسبوع تعرض مذيع قناة (ATV) لموجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية تقرير أذاعه عن العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش التركي في شمال العراق منذ منتصف الشهر الجاري.

مذيع القناة ظهر أمام خريطة وهو يتحدث عن العمليات العسكرية التي تنفذها القوات التركية ضد مواقع ومعسكرات تابعة لحزب العمال الكردستاني في كردستان العراق بصورة تضخم بطولات الجنود الأتراك بشكل مبالغ للغاية، وذلك برفقة حركات مضحكة وكأنه في ميدان الحرب.

هذا وأفاد رواد الإعلام الاجتماعي أن نظام الرئيس أردوغان يلجأ لمثل هذه الأساليب لإثارة مشاعر القوميين الأتراك والمحافظين تجاه الأكراد لمنع الانشقاقات الداخلية التي يتوسع نطاقها يوميًا.

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center