10 أغسطس 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

برلماني عراقي يدعو إلى اللجوء لمجلس الأمن لوقف انتهاكات تركيا

برلماني عراقي يدعو إلى اللجوء لمجلس الأمن لوقف انتهاكات تركيا
zaman

بغداد (زمان التركية)ــ طالب البرلماني العراقي بدر الزيادي، عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الاثنين، باللجوء إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة والجامعة العربية لوقف اعتداءات تركيا على الأراضي العراقية.

واقترح البرلماني تنفيذالقوات الجوية والبرية طلعات تحذر وتنذر التدخلات التركية، مؤكداً أن اللجنة تؤكد على دعم مجلس النواب لخطوات الحكومة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العراقية.

كما قال “إقليم كردستان لابد أن يكون له موقف رسمي تجاه هذه الاعتداءات”.

وردت تركيا على بيان صادر عن الرئاسة العراقية بخصوص العمليات العسكرية في شمال البلاد بلهجة مستهترة، رغم سقوط ضحايا.

وفي 17 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت تركيا إطلاق عملية “مخلب النمر” في منطقة “حفتانين” شمالي العراق والتي تضمنت إنزالا لعدد من الجنود بالمنطقة، ضد عناصر حزب العامل الكردستاني، وذلك بعد عملية”مخلب النسر” التي انطلقت فجر 15 من الشهر نفسه.

ودعت رئاسة جمهورية العراق قبل أيام إلى “إيقاف الانتهاكات التي تطال السيادة الوطنية نتيجة العمليات العسكرية التركية المتكررة وخرقها للأجواء العراقية والتي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين العزل”، في إشارة منها إلى عمليتي “مخلب النسر” و”مخلب النمر” للقوات المسلحة التركية على مناطق تجمعات كردية شمال العراق.

من جانبها ردت الخارجية التركية على بيان رئاسة الجمهورية العراقية بشكل غير مباشر.

الخارجية التركية قالت أمس الأحد، إن تركيا ستدافع عن نفسها ضد أي نشاط تخريبي ينطلق من الأراضي العراقية.

جاء ذلك في بيان صدر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أكسوي.

بيان الخارجية التركية قال دون الإشارة إلى رئاسة الجمهورية في العراف: “سبق وأن أجبنا على المواقع العراقية بخصوص عمليتي مخلب النسر ومخلب النمر اللتين تستهدفان تنظيم حزب العمال الكردستاني الإرهابي الملطخة أياديه بالدماء، وتتخذ من العراق معقلاً لها. لكننا وجدنا مؤخراً بيانات جديدة لا أساس لها تنشر في المواقع العراقية”.

وأضاف أكسوي: “مرة أخرى نذكّر بأننا مستعدون للتعاون والتصدي المشترك لحزب العمال الكردستاني، الذي يعرض أمن العراق للخطر وينتهك سيادته”.

كما أكد: “طالما انتظرنا ولم يصدر رد، فإن تركيا وفي إطار القانون الدولي للدفاع المشروع عن النفس، ستتصدى لكل نشاط تخريبي ينطلق من أراضي العراق، وستستمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على تلك النشاطات”.

يشار إلى أن الرئيس العراقي برهم صالح ينتمي إلى إقليم كردستان الذي يتعرض للقصف التركي منذ منتصف الشهر الماضي.

واستدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي أكثر من مرة وأبلغته احتجاج الحكومة على القصف التركي دون أي استجابة من أنقرة.

وقرر برلمان إقليم كردستان إرسال لجان تحقيق للمواقع التي تعرضت للقصف التركي الذي أسفر عن سقوط 5 مدنيين على الأقل بحسب تقارير محلية.

_

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center