15 أغسطس 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

عسكري تركي: أرسلونا إلى التلفزيون ليلة الانقلاب لمواجهة داعش!

عسكري تركي: أرسلونا إلى التلفزيون ليلة الانقلاب لمواجهة داعش!
zaman

أنقرة (زمان التركية) – أدلى رقيب أول بالجيش التركي بتصريحات صادمة حول هدف وجوده ومجموعة من الجنود في مقر التلفزيون التركي الرسمي تي آر تي ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة في عام 15 يوليو 2016.

قبل يومين من الذكرى السنوية الرابعة للانقلاب الفاشل، نشر موقع نورديك مونيتور السويدي فيديو ملتقطا من جلسة محاكمة العسكري التركي برتبة رقيب أول دوغان أكتاش المتهم بالمشاركة في الانقلاب، كشف فيه المؤامرة المنصوبة للجنود الذين أرسلو إلى مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون تي آر تي.

وفيما يشير إلى خديعتهم وتوريطهم، قال الرقيب الأول دوغوش أكتاش في جلسة محاكمته: “قالوا لنا: سيحدث هجوم إرهابي من قبل داعش.. سيداهم عناصر داعش هيئة الإذاعة والتليفزيون من أجل نشر بث ولو 5 دقائق. بالتأكيد يجب علينا أن لا نسمح لهم بذلك أبدًا!”.

وأكد أكتاش في الجلسة أن طائرات مروحية عسكرية أطلقت النيران على الجنود في ليلة الانقلاب، وأضاف قائلاً: “كان من الواضح أن هناك شيئًا مغلوطًا، حيث لم يأتِ لمساعدتا أي من الجنود ولا الشرطة. ولم نكن نعلم أن هناك شرطيين مدنيين اختفوا خلف المواطنين. لقد أرسلوا ثلاثة جنود ليرافقوني في المهمة، لكني لم أكن أعرف أيًّا منهم، لم أرهم لا في وحدتنا ولا في طابورنا ولا في فوجنا”.

ويقول المتهم الفريق الأول أكتاش في الفيديو المنشور إنه متزوج منذ سنة واحدة فقط، ثم يجهش بالبكاء قائلاً: “زوجتي تعيش بوحدها منذ 10 أيام، ولا أعرف ماذا تأكل وتشرب. لا أعلم هل أحزن وأبكي على وصمة الخيانة الوطنية الملصقة بي أم على احتمالية وقوع انفصال بيني وزوجتي؟”، على حد تعبيره.

وتعزز شهادة الرقيب وصف المعارضة للانقلاب الفاشل الذي تمر ذكراه الرابعه هذا الأسبوع، بأنه انقلاب مدبر من قبل الرئيس التركي رجب أردوغان وكبار قادة الجيش.

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center