fbpx

بفتوى.. “عراب الإرهاب” يطلب من الليبيين رد الجميل لتركيا

طرابلس (زمان التركبة): أطلق مفتي المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، صادق الغرياني، فتاوى جديدة لدعم الجماعات والميليشيات المسلحة التي تقاتل ضد الجيش الوطني الليبي، وآخرها كان ضرورة الاعتراف بالجميل لتركيا.

واستغرب من عدم الاعتراف بالجميل والتنكر لتركيا، داعيا إلى ضرورة دعمها ضد ما وصفها بـ”الحملة الشرسة” التي تتعرض لها من الدول الأوروبية خصوصا فرنسا، معتبرا أن “العقوبات التي يسعى الأوربيون إلى فرضها عليها شغلتها عن مواصلة دعم حكومة الوفاق”.

وقال على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “هناك تنَكر وعدم عرفان للجميل عجيب نراه هذه الأيام، دولة تركيا الشقيقة هي الحليف، والدولة الوحيدة التي وقفت معنا في محنتنا في أصعب الأوقات”.

وعاتب الغرياني الليبيين لأنهم لم يردوا الجميل لتركيا، على حد وصفه، وطالب باستشارة تركيا في القرارات السياسية الرئيسية.

واستنكر عدم إشراك تركيا في القرارات المتعلقة بليبيا: ” هل عندما اتخذ الرئاسي قرارا بوقف إطلاق النار مثلا، تم التشاور على صيغة هذا القرار مع حليف شارك بقوة في دعم المعركة وتحمل تبعات، وتعرض لضغوطات دولية كبيرة؟”.

وأضاف: “الجحود وعدم الوفاء ليس من مكارم الأخلاق، لا يرضاه الشرع، ولا الطبع، ولا أصحاب النفوس الكريمة”.

ومؤخرا، أفتى الغرياني، بعدم تكرار أداء فريضة الحج والعمرة لمن أداهما، داعيا لتوجيه نفقات الحج والعمرة للميليشيات المسلحة التي تقاتل ضد الجيش الوطني الليبي.

ذات صلة

Turkish Lira

USD
Us Dollar
8.6456
EUR
Euro
10.1454
GBP
Pound Sterling
11.8489

مختارات