الاتحاد الأوروبي يندد بـ”استفزازات” تركيا في شرق المتوسط

ذات صلة

بروكسل (زمان التركية): ندد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، الجمعة، بما اعتبره “استفزازات” تركيا، منتقدا استئناف أنقرة التنقيب عن الغاز في شرق البحر المتوسط.

وفي ختام قمة في بروكسل، قال ميشال: “نندد بتصرفات واستفزازات  أحادية الجانب”، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي يعتزم دراسة الوضع في ديسمبر، للنظر في عقوبات ضد أنقرة، حسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وكانت تركيا قد سحبت السفينة من المياه المتنازع عليها في شرق الشهر الماضي “لإتاحة المجال للدبلوماسية” قبل قمة للاتحاد الأوروبي بحثت فرض عقوبات على تركيا.

لكن أنقرة عادت لترسل سفينة الأبحاث “أوروج رئيس” للتنقيب عن النفط والغاز شرقي المتوسط، وتحديدا قرب جزيرة كاستيلو ريزو اليونانية.

كما أعلنت أنقرة عن إجراء تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية في بحر إيجة، ردا على ما يصفه المسؤولون الأتراك بنقل السلطات اليونانية أسلحة إلى جزر قريبة من البر التركي.

ولزيادة الوضع تعقيدا، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، تصريحا مثيرا للجدل، قال فيه إن “تركيا ستعطي اليونان الرد الذي تستحقه في شرق المتوسط”.

وأضاف أردوغان في خطاب بأنقرة: “سنواصل إعطاء اليونان والإدارة القبرصية اليونانية الرد الذي تستحقانه على الأرض”.

وفي وقت سابق، قال وزير الطاقة التركي، فاتح دونميز، إن سفينة تنقيب تركية وصلت إلى موقع عملياتها في شرق البحر المتوسط وبدأت في تسجيل قراءات الأربعاء.

ووصفت اليونان الخطوة بأنها “تصعيد كبير” في نزاعهما على حقوق السيادة البحرية والأحقية في موارد النفط والغاز بالمنطقة.

كما وانتقدت الولايات المتحدة، الثلاثاء، قرار تركيا إعادة السفينة واتهمتها بإثارة التوتر من جانب واحد و”تعمد” تعقيد استئناف المحادثات مع اليونان.

ذات صلة

Turkish Lira

USD
Us Dollar
7.8920
EUR
Euro
9.2696
GBP
Pound Sterling
10.2662

مختارات