fbpx

ماكرون يرحب بـ”الحزم” الأوروبي تجاه تركيا

بروكسل (زمان التركية): اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، أن القادة الأوروبيين أظهروا صرامة وحزما في الموقف تجاه تركيا.

وأوضح ماكرون في ختام قمة أوروبية ببروكسل، أن أوروبا منفتحة على الحوار لكنها لن تقبل المساس بسيادة دول أوروبية ولا باستقرار المنطقة.

وأضاف قائلا: “هناك مقاربة أوروبية جديدة في التعامل مع تركيا“، مشيرا إلى أن الدول الأوروبية أعطت تركيا فرصة في أكتوبر الماضي، ولكنها واصلت استفزازاتها، على حد وصفه.

وبيّن الرئيس الفرنسي أنه جرى تكليف جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، بتقييم الوضع خلال الفترة المقبلة “لاتخاذ خطوات جديدة تجاه تركيا إذا ما تطلب الأمر ذلك”.

واختتم ماكرون حديثه بالقول: “في مارس المقبل سيكون هناك تقييم لعلاقة الاتحاد الأوروبي بتركيا سياسيا واقتصاديا وتجاريا”.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قرروا خلال اجتماعهم في بروكسل، الخميس، فرض عقوبات على تصرفات تركيا “غير القانونية والعدوانية” شرق البحر المتوسط ضد أثينا ونيقوسيا، حسب ما قالت مصادر دبلوماسية وأوروبية عدة لوكالة “فرانس برس”.

والجمعة، أبدت وزارة الخارجية التركية رفضها لتوجهات القمة الأوروبية، واصفة إياها بـ”المتحيزة وغير القانونية”.

ذات صلة

Turkish Lira

USD
Us Dollar
8.5832
EUR
Euro
10.1103
GBP
Pound Sterling
11.8592

مختارات