fbpx

أسباب الألم المفاجئ في الخاصرة اليمنى

عمان (زمان التركية)ــ يشعر البعض أحيانًا بألم في الخاصرة اليمنى دون معرفة السبب الكامن وراء ذلك، في ما يأتي سنتعرف على عدد من أسباب هذه المشكلة الشائعة التي يمكن أن يكون سببها مجموعة من الحالات التي تتدرج من بسيطة إلى خطيرة.
ونقصد بألم الخاصرة اليمنى هو ذلك الألم الواقع في المنطقة اليمنى من البطن (المنطقة بين الصدر والحوض)، فما هي الأسباب التي قد تسبب هذا الألم؟
الأسباب البسيطة للألم في الخاصرة اليمنى
وفق موقع (ويب طب) تنقسم الأسباب إلى ثلاثة أنواع، إما أسباب بسيطة أو خطرة أو أسباب متعلقة بالجنس ذكر أم أنثى، وسنتحدث عن الأسباب البسيطة، وهي أسباب وجيزة ولا تتطلب الكثير من العناية الطبية، ومن هذه الأسباب ما يأتي:
عسر الهضم: هو ألم يحدث في منطقة أسفل البطن غالبًا ما يكون نتيجة الإفراط في الأكل، أو تناول طعام دهني أو حار، أو وجود فتق حجابي.
الغازات المعوية: تسبب هذه الغازات شعورًا بالانتفاخ وعدم الراحة نتيجة لعدم هضم الطعام بالشكل الصحيح، وعادةً ما تزول الأعراض خلال ساعات.
تشنجات الحيض: هي شعور بالألم الخفيف أو الشديد في الجهة السفلية من البطن قبل أو أثناء فترة الحيض.
الأسباب الخطيرة للألم في الخاصرة اليمنى
أحيانًا قد يكون الألم في الخاصرة اليمنى مؤشرًا خطرًا يتطلب تدخلًا طبيًا فوريًا، ومن هذه الأسباب ما يأتي:
التهاب الزائدة الدودية
هو ألم بالقرب من السرة أو الجزء العلوي أو السفلي من البطن، يصبح حادًا أثناء تحركه إلى أسفل البطن الأيمن.
تشمل بعض من الأعراض الأخرى فقدان الشهية، والغثيان أو القيء بعد أن تبدأ الام البطن، وانتفاخ البطن، والإمساك أو والإسهال مع وجود غازات وغيرها.
مشكلات القولون
تشمل حدوث عدوى أو سرطان أو مرض في الجانب الأيمن من القولون، حيث يمكن لهذه الحالات أن تسبب ألمًا ومغصًا في الجانب الأيمن من أسفل البطن.
مشكلات الكلى
تشمل حدوث مرض أو عدوى أو حصى في الكلى، وقد تسبب مشكلات الكلى الام حادة.
وقد ينتقل الألم إلى خلف الأضلاع أو إلى الفخذ.
مشكلات الكبد
سواء كانت مرض أو عدوى أو سرطان في الكبد، جميع هذه الحالات قد تسبب ألم في الجانب الأيمن من أعلى البطن.
وعادةً ما تكون الام الجزء العلوي من البطن مزمنة، ومن الأعراض المصاحبة لهذا النوع من المشكلات: الغثيان، واليرقان، والإعياء، وبول داكن اللون، وتورم القدمين والكاحلين، وجود كدمات، وفقدان الوزن.
وجود فتق
يعد الفتق مشكلة شائعة تسبب انتفاخًا موضعيًا في منطقة البطن.
قد يسبب الفتق في بعض الأحيان عدم الراحة والشعور بالألم.
متلازمة القولون العصبي (IBS)
هي اضطرابات طويلة الأمد في الجهاز الهضمي من الممكن أن تسبب ازعاجًا مستمرًا.
ومن أحد أعراضها وجود الام في البطن ومغص.
مرض التهاب الأمعاء (IBD)
هو اصطلاح يشير إلى كل من مرض كرون والتهاب القولون التقرحي اللذان يسببان التهاب مزمن في الجهاز الهضمي.
مرض في المرارة أو حصوات المرارة
كلتا الحالتين قد تسبب الألم في الجزء العلوي الأيمن للبطن، قد يكون الألم حادًا وقد يمتد للظهر، وقد يحدث بعد تناول وجبة دسمة.
أسباب متعلقة بجنس الشخص الذي يعاني من ألم في الخاصرة اليمنى
بعض الأسباب تتعلق بجنس الفرد إن كان ذكرًا أم أنثى، ويعود السبب في ذلك لوجود فروق تشريحية عند الذكور والإناث، وتحتاج الأسباب التالية إلى التدخل الطبي الفوري:
1. أسباب خاصة بالإناث
في ما يأتي أبرز الأسباب الخاصة بالإناث:
كيس المبيض (Ovarian cyst): هي أكياس أو جيوب مملوءة بالسوائل في المبيض أو على سطحه، ومن أعراضها امتلاء وثقل البطن، والام الحوض.
بطانة الرحم (Endometriosis): هي أحد الأمراض المستعصية عند النساء ولكن يمكن السيطرة عليها، وتحدث عندما تتواجد الأنسجة الموجودة عادةً في الرحم في مناطق أخرى من الجسم.
مرض التهاب الحوض (Pelvic inflammatory disease): هو مرض سببه وجود عدوى في الأعضاء التناسلية للمرأة، ومن أعراضه وجود ألم في أسفل البطن.
الحمل خارج الرحم (Ectopic pregnancy): هو حدوث الحمل خارج التجويف الرئيسي للرحم، مثل حدوثه في قناة فالوب أو المبيض.
التواء المبيض (Ovarian torsion): هي حالة تحدث عند التفاف المبيض حول الأربطة التي تثبته في مكانه، وقد يؤدي هذا الالتفاف إلى قطع تدفق الدم عن المبيض وقناة فالوب، مسببًا ألم شديد.
2. أسباب خاصة بالذكور
في ما يأتي أبرز الأسباب الخاصة بالذكور:
الفتق الأربي (Inguinal hernia)
يحدث عندما تنتفخ الأمعاء أو الدهون من البطن عبر جدار البطن السفلي إلى منطقة الأربية أو الفخذ مسببةً حدوث ألم.
وغالبًا ما يكون الرجال فوق عمر 40 أكثر عرضة للإصابة بالفتق الإربي.
التواء الخصية (Testicular torsion)
يحدث عند دوران الخصية التواء الحبل المنوي الذي ينقل الدم إلى كيس الصفن، وأحد أعراضه وجود ألم في البطن.

ذات صلة

Turkish Lira