fbpx

تركيا.. تجارة الأسلحة غير المرخصة عبر الإنترنت تنذر بالخطر

أنقرة (زمان التركية) – استعرض تقرير صحفي، تنامي تجارة الأسلحة غير المرخصة عبر الإنترنت، داخل تركيا.

وذكرت تقرير لصحيفة “تركيا” أن الأسلحة غير المرخصة يتم بيعها على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وانستجرام وليتجو، أو عبر منصات لا يمكن مراقبتها كالانترنت المظلم الذي يعرف باسم Dark Web.

وأفادت الصحيفة أنها اتصلت بناشر إعلان على أحد مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة كيف تتم عملية البيع والتسليم، وتم سؤال البائع عن إمكانية شراء السلاح المعلن عنه.

وأوضحت الصحيفة أن البائع مقيم في منطقة دولابدرا بمدينة إسطنبول ويمتلك أسلحة من مختلف الأحجام والموديلات، وأنه حصل على تلك الأسلحة إما عبر تهريبها من الخارج أو سرا من المصانع.

وأضافت الصحيفة أن البائع أشار إلى انخفاض أسعار تلك الأسلحة مقارنة بالأسلحة المرخصة، مفيدة أن الأسعار تبدأ من 5 آلاف ليرة وتصل إلى 350 ألف ليرة.

وتواصلت الصحيفة مع بائع آخر يدعى سركان ومقيم في مدينة أضنة، وقد أبلغهم عن إمكانية إرسال الأسلحة عبر شركات الشحن. وعند تساؤل الصحيفة عن كيفية ذلك، أفاد البائع أنهم يشحنوها في صورة أجهزة إلكترونية كوضعها داخل سخان مياه مؤكدا أنه لم يتم إلقاء القبض عليه من قبل بسبب نشاطه.

وأكد البائع أن الأسلحة التي يبيعها لا تقتصر على المسدسات فقط، بل أنه يبيع أيضا بندقيات، غير أن الأسلحة الكبيرة تستوجب على المشتري التوجه إلى مدينة أضنة حيث يقيم البائع لتسلمها، مشيرا إلى أن الأسلحة المباعة لم يسبق استخدامها في أي عمل إجرامي من قبل.

ذات صلة

Turkish Lira