fbpx

تركيا والسعودية وسطاء في صفقة تبادل أسري بين روسيا وأوكرانيا

أنقرة (زمان التركية) – توسطت تركيا والسعودية بشكل منفصل في صفقة تبادل للأسرى بين روسيا وأوكرانيا.

وكجزء من الاتفاقية، أطلقت روسيا سراح ما مجموعه 215 سجينًا، بمن فيهم قادة كتيبة آزوف و 10 رعايا أجانب بينهم 5 بريطانيين.

من جهتها، سلمت أوكرانيا 55 شخصًا، من بينهم الزعيم السياسي الموالي لروسيا فيكتور ميدفيدتشوك.

وأعلنت السعودية نجاح صفقة قادها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، للإفراج عن 10 أسرى من 5 دول.

وجرى تبادل الأسرى بين الجانبين الروسي والأوكراني في مدينة تشيرنيهيف شمال أوكرانيا. وكان من بين الجنود الذين استسلمهم الجانب الروسي قادة كتيبة آزوف، الذين قاوموا الجيش الروسي لأيام أثناء حصار ماريوبول واتُهموا بأنهم مؤيدون للنازية.

قادة كتيبة آزوف، الذين أبدوا مقاومة كبيرة ضد قوات موسكو في مصنع الصلب، سيبقون في تركيا حتى نهاية الحرب. سيتمكن السجناء الآخرون من العودة إلى أوكرانيا.

وشكر رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي، نظيره التركي رجب طيب أردوغان على 215 أوكرانيًا تم تسليمهم إلى البلاد بعد تبادل الأسرى مع روسيا بوساطة تركيا.

وتحدث زيلينسكي مع قادة كتيبة آزوف الأوكرانية، الذين أعيدوا إلى البلاد عن طريق التبادل، عبر تطبيق الفيديو.

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان قال للصحفيين في نيويورك إن تبادل الأسرى بوساطة تركية كان خطوة مهمة نحو إنهاء الحرب. وفي إشارة إلى استمرار جهود إحلال السلام بين روسيا وأوكرانيا  شكر أردوغان الرئيس الروسي بوتين والرئيس الأوكراني زيلينسكي لتمكينهما من تبادل الأسرى.

 

 

ذات صلة

Turkish Lira