19 أغسطس 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

برلماني تركي يتهم حكومة أردوغان بتسليمهم إلى تنظيم داعش في العراق!

برلماني تركي يتهم حكومة أردوغان بتسليمهم إلى تنظيم داعش في العراق!
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – وجه نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض أوزتورك يلماز الذي كان ضمن الرهائن التي احتجزها تنظيم داعش الإرهابي داخل القنصلية التركية في الموصل كلمة إلى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اتهم  خلالها حكومة أردوغان بتسليمهم إلى تنظيم داعش في العراق.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد احتجز 43 عاملا بالقنصلية التركية في الموصل بجانب القنصل التركي أوزتورك يلماز داخل مبنى القنصلية اثناء احتلال التنظيم الإرهابي لمدينة الموصل العراقية في عام 2014، وبعد مرور 101 يوم على احتجازهم رهائن داخل المبنى أسفرت الاتصالات التي أجرتها تركيا مع التنظيم الإرهابي عن الإفراج عن الرهائن.

وفي عام 2015 انضم أوزتورك إلى صفوف حزب الشعب الجمهوري المعارض وانتخب نائبا للحزب، وإلى اليوم لم يكن أوزتورك قد أدلى بأية تصريحات تفصيلية عن الأمر.

وفي كلمته داخل البرلمان انتقد أوزتورك السياسة الخارجية لحكومة أردوغان قائلا: ” تتحدثون عن معارضة معتدلة في إدلب. لماذا تحمون جماعة تضم 25 ألف جهادي معارض؟  لماذا تضمنوها؟ توليتهم حمايتها في حلب وانهزمتم وستنهزمون في إدلب أيضا.

من جانبه لم يجب جاويش أوغلو على هذه الأسئلة غير أنه لمّح إلى الأمر قائلا: “حاولت تخليص نفسك من قبضة التنظيم الإرهابي آنذاك بإخفاء كونك القنصل التركي، وكم مرة لجأت إلي لكي تحصل على منصب السفير؟”.

واستنكر نواب حزب الشعب الجمهوري موقف جاويش أوغلو، بينما اتهمه أوزتورك بالكذب متهما إياه بتسليمهم إلى تنظيم داعش الإرهابي من ثم الإدلاء بأكاذيب.

وأضاف أوزتورك أنه شغل منصب القنصل بعرق جبينه مشيرا إلى أن أسلوبه هذا أسلوب متدني لا يليق برجل دولة.

هذا وقام نواب حزب الشعب الجمهوري بمغادرة الصالة احتجاجا على أسلوب ولغة جاويش أوغلو.

tekellum2

مقالات ذات صله