23 سبتمبر 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

بي بي سي: تصريحات “قرقاش” و “بن سلمان” تشير إلى بدء حملة تصفية حسابات مع تركيا

بي بي سي: تصريحات “قرقاش” و “بن سلمان” تشير إلى بدء حملة تصفية حسابات مع تركيا
gazeteciler

برلين (زمان التركية)ــ ربط تقرير لموقع BBC بين التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الإمراتي أنور قرقاش حول تركيا، وتصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من مصر بخصوص تركيا أيضا.

 

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، وجه إتهامات إلى تركيا  بدعم بعض “الحركات المؤدلجة” في الدول العربية لتغيرر الانظمة الحاكمة بالعنف، داعيًا أنقرة إلى مراعاة واحترام سيادة الدول العربية.

وقال ” قرقاش” في تغريدة، يوم السبت، على تويتر: “التعرض للدول العربية الرئيسية ودعم حركات مؤدلجة تسعى لتغيير الأنظمة بالعنف لا يمثل توجهًا عقلانيًا نحو الجوار، وأنقرة مطالبة بمراعاة سيادة الدول العربية واحترامها”.

وأضاف في تغريدة ثانية: “العالم العربي لن يقاد من جواره، وظروفه الراهنة لن تبقى دائمة، وعلى دول الجوار أن تميّز في التعامل مع العرب بين الحقائق والأساطير”.

وقال التقرير إن “محللين يربطون بين تغريدات قرقاش الأخيرة ضد تركيا، وما قاله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أيضا في القاهرة منذ أيام”.

حيث قال “بن سلمان” في لقاء مع رؤساء تحرير الصحف القومية المصرية إن تركيا هي” جزء من مثلث الشر في المنطقة بجانب إيران والجماعات الإسلامية المتشددة”.

ويذهب المحللون إلى أن توالي تصريحات بن سلمان وقرقاش، ربما يشير إلى حملة منظمة تستهدف تصفية حسابات مع أنقرة بسبب دورها المعاكس للبلدين في المنطقة.

والعلاقات التركية مع عدد من دول الخليج والإمارات تحديدا ليست على ما يرام، مع اتهام الإمارات ودول عربية أخرى متحالفة معها، أنقره بأنها تدعم حركات سياسية معادية للأنظمة العربية، لاسيما جماعة الإخوان المسلمين، في حين تتهم تركيا أبو ظبي مرارا، بأنها كانت ضالعة في المحاولة الانقلابية الفاشلة ضد الرئيس التركي في يوليو/تموز 2016 .

ويمثل تحالف أنقرة كذلك مع قطر، في مواجهتها مع دول خليجية وعربية مقاطعة لها، عنصر توتر أيضا في العلاقات بين أبو ظبي والرياض من جانب وأنقرة من جانب آخر.

 

ونهاية العام الماضي، ظهر خلاف بين الإمارات وتركيا على إثر قيام وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد بإعاده نشر تغريدة، ادّعى كاتبها ارتكاب فخر الدين باشا جرائم ضدّ السكان المحليين في المدينة المنورة، في أزمة بين البلدين.

ورد حينها أردوغان على الوزير الإماراتي، قائلاً: “حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟” كما غيرت تركيا اسم الشارع الذي توجد فيه السفارة الإماراتية في أنقرة إلى شارع فخر الدين باشا.

kanun

مقالات ذات صله