17 أغسطس 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

محامو كولن يردون على ادعاءات وقوع انقلاب جديد واغتيالات مزعومة

محامو كولن يردون على ادعاءات وقوع انقلاب جديد واغتيالات مزعومة
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – نشر فريق الدفاع عن المفكر الإسلامي التركي فتح الله كولن ملهم حركة الخدمة، بيانًا عبر موقع تويتر، تعليقًا على الادعاءات التي تتهمه بالتخطيط لتنفيذ محاولة انقلاب ومحاولات اغتيال، قبل أيام قليلة من الانتخابات المبكرة المزمع إقامتها في تركيا يوم 24 يونيو/ حزيران الجاري.

وقال محامو “كولن” في البيان: “إن أفراد حركة الخدمة لن يردوا الإساءة بالمثل، ولن ينساقوا إلى العنف والأساليب غير القانونية”.

وأضاف البيان: “أكبر وأهم دليل على ذلك، هو تلك الهجمات التي يتعرض لها أفراد الحركة منذ 5 سنوات من معاملات وتصرفات خارجة عن القانون، لا يقبلها عقل، ولا تتوافق مع أخلاق أو ضمير؛ فضلًا عن كونها انتهاكا صريحا لحقوق الإنسان، وبالرغم من كل ذلك لم يتعامل أفراد الحركة بالمثل ولو في واقعة واحدة”.

وقال البيان “في الوقت الذي فتحت فيه السلطات التركية أكثر من 200 ألف تحقيق، وأصدرت مذكرات اعتقال في حق 50 ألف مواطن، ووجهت تهمًا لكل من أودع أموالًا في بنك آسيا المصادر، أو تبرع لجمعية كيمسا يوكمو (هل من مغيث) الخيرية المغلقة، أول أرسل أطفاله للمدارس التابعة للحركة. سيكون واضحًا وضوح الشمس أن الحديث عن مخططات وادعاءات مثل التخطيط لمحاولة انقلاب مجرد افتراءات، حركة الخدمة بريئة منها براءة الذئب من دم يوسف ابن يعقوب”.

كما لفت البيان إلى أن تلك الافتراءات ظهرت على لسان رئيس حزب سياسي، بالإضافة إلى ظهورها عقب زيارة لزعيم المافيا في تركيا.

يشار إلى أن رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي، المتحالف مع حزب العدالة والتنمية والرئيس أردوغان لخوض الانتخابات المبكرة المزمع إقامتها في الرابع والعشرين من الشهر الحالي، أدلى بتصريحات هدد فيها حركة الخدمة، واتهمها بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، قائلًا: “هذه المرة لن يبقى متهمًا على قيد الحياة”.

وكان وزير الداخلية سليمان صويلو أيضًا قد صرح قبل أيام قليلة من الانتخابات المصيرية بالنسبة لتركيا، بإدعائات حول “الخدمة” بدون أدلة قائلًا: “لديهم مخططات لمحاولات انقلاب جديدة وعمليات اغتيال أيضًا. ولكنهم لا يملكون القوة للقيام بذلك. إنهم أقوياء في دول البلقان. نحاول عرقلة دعمهم اللوجستي في الخارج. لقد تداخلوا وسط المجتمعات الأوروبية. ويحاول زعيم التنظيم الإرهابي كل أسبوع المحافظة على تنظيمه من خلال رسائل تحفيزية أسبوعيًا”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، زعم أمس الثلاثاء، أنه أنشأ مع الجانب الأمريكي “لجنة خاصة للعمل على تسليم فتح الله كولن”، وصرح بذلك خلال مشاركته في افتتاح مكتب انتخابي لحزب العدالة والتنمية بولاية هطاي جنوب غربي تركيا.
لقراءة الخبر باللغة التركية اضغط على الرابط التالي:

Hocaefendi’nin avukatlarından suikast ve darbe iddiasına cevap

tekellum2

مقالات ذات صله