20 مايو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

في يوم واحد.. تركيا تدشن وكالة فضاء.. وقطاران يصطدمان ببعضهما في أنقرة

في يوم واحد.. تركيا تدشن وكالة فضاء.. وقطاران يصطدمان ببعضهما في أنقرة
gazeteciler

تقرير: حمزة قدير أوغلو

برلين (زمان التركية)ــ قالت الصحف التركية اليوم الخميس إن حلم “وكالة الفضاء التركية” الذي تنتظره تركيا منذ نحو 20 عامًا، يتحول إلى حقيقة مع دخول قرار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بهذا الصدد حيز التنفيذ.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية اليوم قرارًا يتضمن المبادئ والأسس والمهام المتعلقة بإنشاء “وكالة الفضاء التركية” التي ستكون تابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا.

وفي معرض تعليقه على دخول القرار حيز التنفيذ، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، إن وكالة الفضاء ستحدد سياسات بلاده واستراتيجياتها في مجال تكنولوجيا الفضاء.

وأكد الوزير في بيان له، أنه مع إنشاء وكالة الفضاء التركية يتحقق حلم تنتظره بلاده منذ 20 عاما.

وبيّن أن هذه المؤسسة ستحضر الأرضية اللازمة من أجل تطوير صناعة تنافسية لا تعتمد على الخارج، وستحرس مصالح تركيا القومية في الفضاء أيضا.

وقال ورانك إن وكالة الفضاء التركية ستعمل من أجل تطبيق رؤية “تكنولوجيا وطنية، صناعة قوية” بطريقة ناجحة في مجال الفضاء والطيران.

وأوضح أن الوكالة ستقيم علاقات محلية ودولية، وسيتم من خلالها تطوير التعاون الثنائي والمتعدد.

ولكن تصادف صدور هذا القرار مع حادث مروع شهدته تركيا في الساعات الأولى من صباح اليوم، حيث قتل 9 أشخاص وأصيب أكثر من 50 شخصا على الأقل، في تصادم قطارين بالعاصمة أنقرة في حادث هو الثاني من نوعه هذا العام.

وفي منطقة “ينيماهال” بأنقرة اصطدام قطار سريع بآخر، ثم انهار عليه جسر مشاه بعد أن خرج عن مساره، ما تسبب في انقلاب عربتين من القطار وسقوط عدد من القتلى والجرحى إلى جانب خسائر مادية فادحة.

ليعيد هذا الحادث إلى الأذهان سجل حوادث القطارات في تركيا، والذي يشير إلى سقوط أكثر من 400 قتيل وأكثر من 800 مصاب بحوادث القطارات في تركيا منذ عام 1945.

واتهم نشطاء وسياسيون الحكومة بالتقصير وتعريض حياة المواطنين للخطر.

وربط عدد من الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي بين إعلان تدشين وكالة الفضاء التركية وحادث القطار.

وتسائل بعضهم كيف ندشن وكالة فضاء في الوقت الذي نفشل في تسيير القطارات في الأرض؟

من جانبها اعتقلت السلطات التركية 3 من موظفي السكك الحديدية بتهمة التقصير في عملهم.

وهنا نرصد أبرز حوادث القطارات في عهد أردوغان:

22  يوليو/ تموز 2004: خروج قطار ركاب سريع خلال رحلة بين أنقرة وإسطنبول، عند بلدة باموك أوفا في مدينة سكاريا، وانقلابه، مما أسفر عن مقتل 41 شخصًا وسقوط 74 مصابًا.

27 يناير/ كانون الثاني 2008: خروج قطار ركاب خلال رحلة بين إسطنبول ومدينة دنيزلي، وأسفر عن سقوط 9 قتلى.

27 أغسطس/ آب 2009: اصطدام قطار خلال رحلة بين مدينة إسطنبول ومدينة أسكي شهير بماكينة عمل، وأسفر عن وفاة 5 أشخاص.

8 يوليو/ تموز 2018: خرج قطار ركاب من بلدة أوزون كوبري بمدينة أردنة عند الساعة 15:45، بداخله 362 راكبا و6 عاملين، في طريقه إلى مدينة إسطنبول. وتسبب انجراف التربة أسفل القطار إلى انقلاب 5 عربات بالقرب من حي صاريلار، وأسفر عن مقتل 24 شخصًا وإصابة 318 آخرين.

وأخير حادث قطار اليوم 13 ديسمبر/ كانون الثاني 2018 الذي تسبب في مقتل 9 أشخاص وإصابة أكثر من 50 شخصا.

 

kanun

مقالات ذات صله