25 مايو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تركيا: 54.5 مليار ليرة عجز الموازنة في أربعة أشهر

تركيا: 54.5 مليار ليرة عجز الموازنة في أربعة أشهر
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – سجلت الموازنة التركية عجزا بقيمة 18.3 مليار ليرة خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي ليبلغ إجمالي العجز خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري نحو 54.5 مليار ليرة.

ومن جانبها أعلنت وزارة الخزانة والمالية أن الخزانة سجلت خلال شهر أبريل/ نيسان المنصرم عجزا بقيمة 18.3 مليار ليرة وعجزا بدون فائدة بقيمة 13.2 مليار ليرة.

وشهد شهر أبريل/ نيسان من عام 2019 عجزا في الموازنة بقيمة 18.3 مليار ليرة، بينما بلغت هذه النسبة خلال الشهر نفسه من العام الماضي 2.8 مليار ليرة. وخلال الشهر نفسه سجلت الموازنة عجزا بدون فائدة بقيمة 13.2 مليار ليرة في حين أنه خلال الفترة نفسها من العام الماضي بلغ عجز الموازنة بدون فائدة 356 مليون ليرة.

وخلال الشهر الماضي تراجعت عائدات الموازنة بنحو 10.7 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق لتسجل 57.7 مليار ليرة، بينما ارتفعت نفقات الموازنة بنحو 12.8 في المئة لتسجل 76 مليار ليرة.

وفي الشهر نفسه ارتفعت عائدات الضرائب بنحو 8.3 في المئة مقارنة بشهر أبريل/ نيسان من عام 2018 لتسجل 48.8 مليار ليرة.

وارتفعت نفقات الموازنة دون الفوائد بنحو 10.3 في المئة لتسجل 70.9 مليار ليرة.

54.5 مليار ليرة عجز خلال أربعة أشهر

وخلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الماضي سجلت الموازنة عجزا بقيمة 23.2 مليار ليرة لترتفع هذه النسبة خلال الفترة نفسها من العام الجاري إلى 54.5 مليار ليرة.

وخلال الفترة نفسها من العام الماضي سجلت الموازنة عجزا بدون فائدة بقيمة 2.2 مليار ليرة لترتفع هذه النسبة خلال الفترة عينها من العام الجاري إلى 16 مليار ليرة.

وشهدت الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري ارتفاع عائدات الموازنة بنحو 18.9 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق لتسجل 276 مليار ليرة.

وفي الفترة عينها ارتفعت نفقات الموازنة بنحو 29.5 في المئة لتسجل 330.4 مليار ليرة.

هذا وارتفعت عائدات الضرائب خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري بنحو 6.4 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتسجل 203 مليار ليرة، كما ارتفعت نفقات الموازنة بدون الفائدة بنحو 27 في المئة لتسجل 292 مليار ليرة.

 

 

 

kanun

مقالات ذات صله