21 يونيو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

لماذا قرر أردوغان عدم الدعاية لانتخابات إسطنبول؟

لماذا قرر أردوغان عدم الدعاية لانتخابات إسطنبول؟
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – كشفت مصادر مطلعة على كواليس حزب العدالة والتنمية أن رئيس الجمهورية وزعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان لن ينظم مؤتمرات جماهيرية خاصة بانتخابات الإعادة في إسطنبول، على عكس ما فعل في الجولة السابقة.

وأوضحت جريدة “تركيا” أن الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية لانتخابات الإعادة لا تشمل مؤتمرات جماهيرية لأردوغان، مشيرة إلى أنه من المخطط أن تترك المؤتمرات الجماهيرية لمرشح الحزب بن علي يلدريم إلى الأسبوع الأخير قبل الانتخابات المقررة في 23 يونيو/ حزيران.

كما أوضحت الجريدة أن أردوغان سيعقد اجتماعاته ولقاءاته في أنقرة، وليس في إسطنبول كما حدث من قبل، مشيرة إلى أنه سيشارك في قمة مؤتمر التعاون وتدابير زيادة الأمان في آسيا المقرر عقدها في طاجيكستان يومي 14-15 يونيو/ حزيران الجاري.

ولفتت الجريدة إلى أن المؤتمرات الجماهيرية لبن علي يلدريم في البلدات المختلفة التابعة لمدينة إسطنبول سيتم تنظيمها في الأسبوع الأخير قبل موعد الانتخابات المقررة في 23 يونيو/ حزيران.

يشار إلى أنه من المقرر أن تعقد مناظرة تلفزيونية بين مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدريم ومرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو، يوم 16 يونيو/ حزيران الجاري، عبر البث المباشر على جميع القنوات التلفزيونية.

جدير بالذكر أن الرئيس أردوغان لا يظهر على الشاشات ولا يدلي بتصريحات صحفية منذ فترة، وقد وجد بعض المراقبين ذلك مثيرًا للشبهات، حيث قال حساب “نبض تركيا” على تويتر، في إطار تعليقه على ذلك: منذ أيام غاب أردوغان عن الأنظار ثم أعلن أنه لن يقوم بالدعاية الانتخابية لانتخابات إسطنبول. وكان اختفى عن الأنظار أيضا أسبوعا كاملا قبل انقلاب 2016. أتمنى ألا يدبر مؤامرة جديدة في دهاليزه المظلمة مماثلة للانقلاب المدبر قبيل الانتخابات بعدما أيقن أنه سيخسر في الظروف العادية”، على حد تعبيره.

جدير بالذكر أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا فاز بالأغلبية في الانتخابات البلدية التي جرت في 31 مارس الماضي، لكنه خسر أهم وأكبر المدن وعلى رأسها إسطنبول، التي فاز بها المرشح عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو.

وقررت اللجنة العليا للانتخابات إعادة التصويت في إسطنبول في الثالث والعشرين من يونيه/حزيران الجاري، بعد طعون تقدم بها العدالة والتنمية.

 

 

kanun

مقالات ذات صله