17 سبتمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مزاعم حول تأهب 80 برلمانياً للانفصال عن حزب أردوغان

مزاعم حول تأهب 80 برلمانياً للانفصال عن حزب أردوغان
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – بعد فوز أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول بفارق قياسي عن منافسه بن علي يلدرم، انتشرت ادعاءات حول انضمام نحو 80 عضوا برلمانيا عن حزب العدالة والتنمية إلى حزبين جديدين سيؤسس على يد كل من رئيس الوزراء الأسبق، أحمد داود أوغلو، ووزير الاقتصاد الأسبق، علي باباجان.

وفي مقاله الصادر اليوم بعنوان “نفد صبر المعارضين في حزب العدالة والتنمية” ذكر كاتب صحيفة يني شاغ، أحمد تاكان، أن نحو 80 عضوا برلمانيا عن حزب العدالة والتنمية سينضمان إلى حزبين جديدين بقيادة أحمد داود أوغلو وعلي باباجان عقب فوز إمام أوغلو بانتخابات إسطنبول.

وعبر حسابه بموقع تويتر انتقد سلجوق أوزداغ، المعروف بقربه لأحمد داود أوغلو، والنائب البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية، حزبه القديم العدالة والتنمية الذي تلقى هزيمة مؤلمة في انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، مفيدًا أن نتائج الانتخابات هذه لن تقتصر على إسطنبول فقط وستنتشر للمدن الأخرى.

وأوضح أوزداع أن انهيار شعبية حزب العدالة والتنمية ستتواصل في المدن الأخرى بعد إسطنبول، مقتبسا شعار أحمد داود أوغلو “إما التجديد أو التجديد”.

واعتبر البعض منشورات أوزداغ عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمثابة إقرار على عزم داود أوغلو تأسيس الحزب الجديد.

هذا وأضاف تاكان أن نحو 80 برلمانيا سينفصلون عن حزب العدالة والتنمية في حال تأسيس كل من داود أوغلو وباباجان حزبين جديدين على أن ينضم 30-35 منهم إلى حزب داود أوغلو و40-45 منهم لحزب باباجان، مؤكدا أن هذا ليس مجرد أحاديث وأنه يمتلك معلومات مؤكدة عن هذا الأمر.

يذكر أن إمام أوغلو فاز ببلدية إسطنبول مرشحا عن حزب الشعب الجمهوري المعارض في انتخابات المحليات التي جرت في 31 مارس/ آذار المنصرم، على حساب مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم، ورئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، لكن اللجنة العليا للانتخابات قررت إعادة التصويت في إسطنبول في ٢٣ يونيو، بعد طعون تقدم بها حزب العدالة والتنمية بحجة وقوع مخالفات تصويتية كبيرة، ليفوز إمام أوغلو مجددا وبفارق كبير يصل إلى نحو 800 ألف صوت أول أمس.

 

 

kanun

مقالات ذات صله