19 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

هجوم عنيف من تكتل نواب العدالة والتنمية على تصريحات بولنت أرنتش

هجوم عنيف من تكتل نواب العدالة والتنمية على تصريحات بولنت أرنتش
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – هاجم نائب رئيس تكتل نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بولنت توران، بولنت أرنتش، مستشار الرئيس رجب أردوغان، بسبب دفاعه عن أحد رؤساء البلديات الكردية المعزولين من مناصبهم.

وكان أرنتش أحد أعضاء الهيئة الاستشارية العليا للرئاسة التركية انتقد الأسبوع الماضي في حوار مع قناة (خبر ترك) عزل الحكومة التركية عمدة بلدية ماردين أحمد ترك المنتمي لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي وتعيين وصي عليها من الحزب الحاكم، حيث دافع أرنتش عن نافيا أن يكون له علاقة له بالإرهاب.

اهتمّ بأمورك

من جانبه وجه توران ردا عنيفا على تصريحات أرنتش، قائلا: “بالأمس ظهر أحد الزملاء وزعم أن أحمد ترك لا علاقة له بالإرهاب. اهتمّ بأمورك يا رفيق! لا يتم إقالة شخص استنادا على حجج مختلقة واعتباطية”.

وأشار توران إلى تساؤل البعض عن سبب تعيين وصاة على بلديات تابعة لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي قائلا: “لن نتهاون مع أي شخص يدعم العمال الكردستاني. لا يمكن لأحد أن يقول لي إن أحمد ترك لا علاقة له بالإرهاب. هل تريدون إقناعي بأن شخصا في هذا العمر لم يلفظ ولو بكلمة واحدة لصالح العمال الكردستاني حتى الآن؟ يزعم أنه لا علاقة لترك بالإرهاب. لا يا صديقي، التورط في الإرهاب لا يعني فقط تفجير الأماكن بل إن مدح الانتحاري ودعمه وإسناد رئاسة البلدية لأقاربه وأشقائه أمور خطيرة وسيئة بقدر خطورة الإرهاب”، على حد تعبيره.

منذ إطلاق تصريحاته الداعمة لرئيس بلدية ماردين أحمد تُرك واجه بولنت أرنتش حملة هجوم واسعة، وأمس اعتبر البرلماني السابق محمد متين أر، أن آرينتش: “يشن حملة لتشويه سمعة الحكومة وأردوغان. في محاولاته الرامية إلى تشويه سياسات وقرارات الحكومة من الداخل. لا يمكن أن تتوافق هذه التصرفات مع حسن النية” وفق تعبيره.

يشار إلى أن تُرك ورئيسا بلديتي ديار بكر وفان المنتخبين، جميعهم ينتمون لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، الذي تعتبره الحكومة التركية موالٍ لتنظيم حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.
ومنذ 2015 تزعم الحكومة التركية أن حزب العمال الكردستاني يحصل على تمويل مالي من ميزانيات البلديات الكردية، عبر حزب الشعوب الديمقراطي.
كان بولنت آرينتش، عضو المجلس الاستشاري الأعلى لرئاسة الجمهورية، قد علق في حواره مع قناة (خبر ترك) على قرار عزل رئيس بلدية ماردين المنتخب، أحمد تُرك، وتعيين وصي عليها من الحزب الحاكم، وبرأه من تهمة الإرهاب الموجة له، قائلًا: “أنا أعرف أحمد تُرك. إنه شخص مسالم، ولا يمكنه فعل ذلك.. لا يمكن أن يكون إرهابيا”.
وخلال الحلقة تناول بولنت أرنتش كذلك الحكم بالسجن تسع سنوات وثمانية أشهر على رئيسة شعبة حزب الشعب الجمهوري بمدينة إسطنبول، جنان كفتانجي أوغلو، بسبب تغريدات منتقدة لأردوغان قبل 7 سنوات، وقال إن ذلك سيصب في مصلحتها.

kanun

مقالات ذات صله