16 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

رئيس الحزب الكردي: عملية شرق الفرات غرضها بقاء حزب أردوغان بالسلطة

رئيس الحزب الكردي: عملية شرق الفرات غرضها بقاء حزب أردوغان بالسلطة
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – قال الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي سيزائي تامالي، عن العملية العسكرية المرتقب تنفيذها في شرق الفرات “ستدفع الأجيال القادمة فاتورة هذه الكارثة”، معتبرًا أن الغرض من ورائها سياسي.

وانتقد تامالي تصريحات الرئيس رجب أردوغان التي لا تعكس نواياه الواقعية، قائلا: “تقول إنك ليس لديك نية للاحتلال، ثم تقوم بتعيين قائم مقام على عفرين، وتفتتح كلية هناك! إنهم الآن يخططون للشيء نفسه بالنسبة لشمال وشرق سوريا”.

وأكد رئيس الحزب الكردي على ضرورة أن تحل الأزمات بالطرق السياسية، قائلًا: “من خلال سياسات الحرب لن ينتج عنها إلا أزمات في كل من سوريا والعراق. لا يوجد أي حزب يبدي الاحترام لسلامة الأراضي السورية مثلنا”.

وأضاف في كلمته أمام تكتل نواب حزبه في البرلمان: “هناك سبب وحيد وراء هذه العملية العسكرية؛ هو إطالة بقاء النظام الحالي لتركيا في الحكم. نطالب بوقف عملية الاحتلال هذه التي يقبل المجتمع الدولي بأي شكل من الأشكال”.

وقال محذرًا من الآثار السلبية للهجوم: “يوجد نحو 10 آلاف من عناصر داعش -المعتقلين في شرق الفرات-؛ ألفان منهم من جنسيات أوروبية. لا أحد يريد استقبالهم. حتى الرئيس الأمريكي الذي يراه العالم أنه أكثر شخصية غير جدية، يقول لنا حلُّوا أنتم المشكلة”.

وأكد أن دخول القوات المسلحة التركية إلى سوريا سيتسبب في تفاقم المشكلات، قائلًا: “ثقوا تمامًا أننا سنكون أمام مشكلات كبيرة، إذا لم تتعاملوا مع الموقف بعقلانية. حسنًا، ما هو الحل؟ سنتصالح وسنعمل على تحقيق السلام المجتمعي. الحكومة تقول إنها غير طامعة في أراضي أحد، ولكن هذا غير كافٍ أبدًا، ولا بد من رؤية ذلك في أرض الواقع”.

kanun

مقالات ذات صله