9 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

إسطنبول.. انتحار جماعي جديد باستخدام نفس الأداة

إسطنبول.. انتحار جماعي جديد باستخدام نفس الأداة
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – عثر على جثث ثلاثة أفراد من عائلة واحدة بينهم طفل، في منزلهم بمنطقة بكير كوي بالشطر الأوروبي من إسطنبول، وكشفت نتائج البحث الجنائي أن مسبب الوفاة واحد.

وتناول الثلاثة مادة السيانيد السامة، في واقعة ليست الأولى من نوعها وإنما الثالثة على التوالي في تركيا، بعد اكتشاف واقعتي انتحار بالمادة نفسها خلال الأسبوع الماضي.

قائم مقام منطقة قاضي كوي، قال تعقيبًا على الواقعة: “كشفت نتيجة البحث الجنائي وجود رائحة مادة السيانيد في مكان الواقعة”.

بحسب رواية الجيران والأهالي في المنطقة فقد كان المنزل يضم الأب بهاء الدين د. والأم زليخة د. والطفل علي في سن 7 سنوات، وكانت العائلة تعمل في مجال المصوغات.

أصابع الاتهام كلها تتجه نحو الأوضاع الاقتصادية المتأزمة؛ الأمر الذي دفع خبراء علم الاجتماع لتدقيق البحث حول الواقعة، خاصة مع تكرار الأسلوب نفسه في الانتحار باستخدام مادة السيانيد.

واقعة الانتحار الأولى باستخدام مادة السيانيد كانت في منطقة الفاتح أحد أقدم أحياء الشطر الأوروبي لمدينة إسطنبول، كانت في مطلع الشهر الجاري، لأربعة أخوة تتراوح أعمارهم بين 48 و60 عاما؛ وبحسب رواية أهالي المنطقة فقد كانوا يعانون من مشاكل اقتصادية وتراكم للديون.

الواقعة الثانية كانت انتحار عائلة رجل أعمال في مدينة أنطاليا، بينهم طفلان في سن 5 و9 سنوات، باستخدام مادة السيانيد، بسبب الأزمة المالية التي يمرون بها.
وتفرض الحكومة التركية تضيقًا على نشر هذه الأخبار؛ وتعتبر نشر وقائع الانتحار والزعم بأن الأوضاع الاقتصادية هي السبب “مؤامرة على المجتمع”.

kanun

مقالات ذات صله