9 يوليو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أردوغان يجهز تعديلات لإعادة تصميم المشهد السياسي

أردوغان يجهز تعديلات لإعادة تصميم المشهد السياسي
zaman

أنقرة (زمان التركية) – يعمل حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا على أربعة نماذج لتحقيق هدفه في عرقلة دخول حزبي الديمقراطية والتقدم والمستقبل برئاسة علي باباجان وأحمد داود أوغلو إلى البرلمان.

ولفتت صحيفة (يني عقد) الداعمة للحزب الحاكم الأنظار إلى سلسلة التعديلات القانونية التي يعدها حزب العدالة والتنمية الحاكم، حيث ذكرت الصحيفة أن تحالف العدالة والتنمية والحركة القومية يعملان على أربعة بدائل مختلفة للإجهاز على الحزبان الجديدان، كخفض الحد الأدنى من الأصوات اللازمة لتشكيل كتلة نيابية إلى 7 و5 و3 أو صفر في المئة.

وفي خبرها بعنوان “تعديلات ستغير المشهد السياسي… وأردوغان صاحب القرار النهائي” أشارت الصحيفة إلى كون زعيم حزب الحركة القومية، دولت بهجلي، هو من بدأ طرح هذ السيناريو وعلى إثر ذلك شكل حزب العدالة والتنمية لجنة في هذا الصدد.

وشددت الصحيفة على كون القول الفصل بيد أردوغان، مفيدة أن التعديلات في لوائح الانتخابات تم طرحها خلال اللقاء الثنائي الذي جمع بين أردوغان وبهجلي.

وفيما يتعلق بالخيارات المطروحة لمنع انتقالات النواب بين الأحزاب ذكرت الصحيفة أنه تم طرح نماذج مختلفة من دول العالم، مفيدة أن اللجنة التي يترأسها نائب رئيس حزب العدالة والتنمية، حياتي يازيجي، بحثت خلال اجتماعات هذا الأسبوع النظام الرئاسي والحد الأدنى من الأصوات لتشكيل الكتل البرلمانية وانتقال النواب بين الأحزاب.

هذا واقترح أعضاء اللجنة خلال الاجتماع خفض الحد الأدنى إلى 7 و5 و3 أو حتى صفر في المئة، غير أن الحفاظ على نسبة العشرة في المئة من الأصوات للأحزاب المتحالفة سلط المزيد من الضوء على مقترح فرض نسبة أقل للأحزاب غير المتحالفة.

ومنذ إعلان رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجيدار أوغلو استعداده تقديم المساعدة لحزب داود أوغلو وحزب على باباجان، في البرلمان حال عقد انتخابات مبكرة، ومدهم بنواب برلمانيين من صفوف حزبه ليتثنى لهم تشكيل كتلة برلمانية، انزعج التحالف الحاكم المكون من حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية، ودفع زعيم الحزب الأخير دولت بهجلي إلى طلب تعديل قانون الأحزاب بما يمنع انتقال البرلماني لحزب آخر قبل مرور عام على بدء الدورة التشريعية.

وأكد الرئيس رجب أردوغان في اجتماع اللجنة المركزية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، مساعي تعديل قانون الأحزب، وقال تعليقا على انتقال البرلمانيين من حزب إلى آخر: “لا ننشغل بهذه الانتقالات، وإنما بالأخلاق السياسية. سنجري دراسة على قانوني الأحزاب السياسية والانتخابات، وبعد ذلك نناقش هذا”.

وأعلن رئيس حزب المستقبل، في تركيا، أحمد داود أوغلو، الذي شن في الفترة الأخيرة هجوما على سياسات حزبه القديم العدالة والتنمية، استعداد حزبه الدخول في تحالفات سياسية مع الأحزاب الأخرى، وقال: “عندما يكون الأمر متعلقا بسعادة أمتنا ومستقبل بلدنا فإننا مستعدون للتحالف مع جميع الأحزاب وليس حزب واحد فقط”.

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center