21 سبتمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

استقالة كاتب تركي بعد منع مقال ينتقد فيه أردوغان

استقالة كاتب تركي بعد منع مقال ينتقد فيه أردوغان
gazeteciler

 

إسطنبول (زمان عربي) – نشر بعض المواقع الإخبارية نبأ استقالة الكاتب الصحفي يلماز أوزديل، الذي يعد من أبرز الكُتَّاب في صحيفة”حرييت”، احتجاجا على قرار مسؤولي الصحيفة بمنع مقال ينتقد فيه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، من النشر في عددها الصادر اليوم” الجمعة”.

وجاءت استقالة أوزديل عقب استقالة رئيس تحرير الصحيفة أنيس بربر اوغلو نتيجة للضغوطات والمضايقات التي تعرض لها.

وبحسب ما نشره موقع” تي 24″ الإخباري التركي؛ فإن مسؤولي صحيفة “حرييت” عمدوا إلى منع مقال أوزديل، الذي كان من المقرر أن ينشر اليوم لانتقاده أردوغان، وتناوله مسألة خليفة أردوغان في منصب رئاسة الوزراء، بعد أن فاز في انتخابات الرئاسة التي أجريت يوم الأحد الماضي، حيث كتب يأسلوب ساخر أن بلال أردوغان هو من سيخلف أباه في رئاسة الوزراء.

وأشار الموقع إلى أن المقال تم منعه من النشر في عدد الصحيفة الصادر اليوم في اللحظات الأخيرة قبل الطبع.

وذكرت بعض المصادر، أنه عقب استقالة أنيس بربر اوغلو من منصبه كرئيس لتحرير “حرييت”، شرعت”فوصلت دوغان صابانجي” رئيس مجلس إدارة الصحيفة في التدخل في كل شؤونها؛ بدءًا من حضور اجتماعات التحرير، إلى الاطلاع على المقالات والأخبار قبل النشر، وصولًا إلى مطالبتها بتغيير بعض المقالات والأخبار.

وأوضح العاملون بالصحيفة أن صابانجي تشرف على العمل بأكمله وكأنها مالكة الصحيفة ، منوهين إلى أن المؤسسة قد تشهد ما يسمى بأزمة “أوزديل”.

يُذكر أن السلطات التركية لجأت إلى إغراق مجموعة” دوغان” للإعلام التابعة لها صحيفة “حرييت” بكم هائلٍ من الضرائب والغرامات جراء ملف منظمة “فنار البحر” (دنيز فناري)، الذي فضحت به العديد من وقائع الفساد، التي أزعجت الحكومة الحالية، ما دفع إدارة المجموعة إلى اللجوء للقضاء للاعتراض على هذا الكم الكبير من الضرائب التي تجاوزت مليار دولار، ليتم الاتفاق بعد ذلك على تخفيضها عن هذا الرقم المهول.

kanun

مقالات ذات صله