21 سبتمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أزمة شاحنات بين تركيا وإيران

أزمة شاحنات بين تركيا وإيران
gazeteciler

إسطنبول (زمان عربي) – أبدت إيران، التي وضعت أجهزة مراقبة وتتبع على الشاحنات التركية كي يتسنى لها متابعة حركة سيرها في تركيا والعالم، معارضتها لقرارات رسوم العبور على الشاحنات الإيرانية التي تمر من المعابر التركية.

وبناء على إطلاق تركيا هي الأخرى إجراء الحصول على رسوم عبور من إيران التي تطبق هذا الإجراء منذ سنوات، ضاعفت إيران الرسوم التي تحصل عليها من الشاحنات التركية إلى الضعفين.

وفي الوقت الذي قام فيه الجانب التركي بفرض زيادة على رسوم العبور، تشكل طابور طويل من الشاحنات من كلا الجانبين على بوابة الجمارك.

وفي الوقت الذي لم تأخذ فيه تركيا أية رسوم حتى يومنا هذا من الشاحنات التي تعبر من أراضيها، تأخذ إيران رسوما من الشاحنات التركية التي تمر من حدودها وتحمل بضاعة إلى الجمهورية التركية 750 دولارا كرسوم عبور واستمر الأمر لسنين طويلة.

وإعتبارًا من الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري بدأت تركيا تأخذ من الشاحنات الإيرانية نفس الرسوم. وعليه قامت إيران أمس بمضاعفة الرسوم التي تأخذها (750 دولارا) إلى الضعفين لتكون 1500 دولار.

وحول المشكلة التي تشهدها تركيا مع إيران قال فاتح شانر الرئيس التنفيذي لجمعية النقل الدولي إن تركيا قالت للمرة الأولى لإيران إذا أخذتم رسوم عبور سنأخذ منكم أيضًا، وعليه قامت إيران بزيادة الرسوم 100 في المئة. ونحن كقطاع نؤيد هذا القرار، ولا يمكن أن نترك تجارتنا وبضائعنا التي ننقلها إلى إيران والجمهوريات التركية إلى الانصاف الإيراني.

وأفاد شانر أنه في عام 2013 اضطر 13 ألفا و800 شاحنة تركية كانت ذاهبة إلى الجمهوريات التركية أن تنقل حمولاتها إلى الشاحنات الإيرانية وتعود بعد ذلك.

kanun

مقالات ذات صله