20 أغسطس 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

أردوغان: أطلقنا عملية عسكرية في سنجار العراقية!

أردوغان: أطلقنا عملية عسكرية في سنجار العراقية!
gazeteciler

طرابزون (زمان التركية)ــ تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن انطلاق عمليات عسكرية تركية في منطقة سنجار شمال العراق.

وقال أردوغان خلال خطاب ألقاه في مدينة طرابزون أمام الجماهير اليوم الأحد “هدفنا الوحيد هو القضاء على الإرهابيين، ولسنا دولة محتلة. هناك أمثلة على ذلك في الغرب كذلك. ولم يسبق لنا قبل ذلك أيضا في تاريخنا أننا كنا محتلين”.

واوضح أردوغان: “سنسيطر على تل رفعت ثم نتحرك إلى هدفنا. نطالب الطرف الآخر (الولايات المتحدة الأمريكية) بأن تفي بوعودها بشأن منبج. يجب على الإدارة الأمريكية أن تسحب الرقابة على منبج من الجماعات الإرهابية فورا. وإن لم تخرج الجماعات الإرهابية من منبج، فإننا سنكون مضطرين لفعل ذلك مع الأهالي المحليين”.

وقال الرئيس التركي: “عناصر حزب العمال الكردستاني يفرون ونحن نطاردهم. وقد قلنا إن هذه العمليات لن تنتهي بعملية عفرين. ما دام أن العناصر التابعة للكردستاني فروا إلى منطقة سينجار؛ وإننا سندخل سينجار كذلك. وها هي العمليات قد بدأت هناك. مهمتنا هي مقاومة الإرهاب في الداخل والخارج”.

وأشار أردوغان إلى أن القوات المسلحة التركية نجحت في تحييد 3 آلاف و747 إرهابي خلال عملية غصن الزيتون التي تشنها في شمال غرب سوريا، منذ انطلاقها في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، مشددًا على أن العملية العسكرية لن تقف عند منطقة عفرين.

يأتي ذلك على الرغم من أن العراق رفض رسميًا الأربعاء الماضي، تنفيذ أي عمليات عسكرية من جانب تركيا على أراضيه.

وقالت وزارة الخارجية العراقية، في بيان أن “العراق لن يسمح بتواجد أي قوات على أراضيه تقوم بعمليات عسكرية في أي دولة من دول الجوار”، مؤكدا أنه “في الوقت الذي نحرص فيه على عمق العلاقات العراقية — التركية، إلا أننا نرفض رفضاً قاطعاً خرق القوات التركية للحدود العراقبة، ونجدد تأكيدنا على ضرورة انسحاب القوات التركية من مدينة بعشيقة”.

 

وقالت مصادر مطلعة أن عناصر تنظيم حزب العمال الكردستاني فرت من معاقلها في جبال سنجار التي تستهدفها القوات التركية.

وكان الرئيس أردوغان قد أعطى الضوء الأخضر لبدء عملية سنجار عقب الانتهاء من عملية عفرين في شمال سوريا.

وألمحت صحيفة يني شفق المقربة للحكومة التركية أن تركيا تستعد لبدء عملية جديدة باسم درع دجلة بمنطقة سنجار غرب محافظة نينوى شمال العراق، إذا لم تقم الحكومة المركزية في العراق بما يجب في ملف تهديدات عناصر حزب العمال الكردستاني للحدود التركية.

في السياق ذاته أعلنت “منظومة المجتمع الكردستاني” في بيان يوم الجمعة الماضي  إن مسلحي حزب “العمال الكردستاني” انسحبوا من مدينة سنجار العراقية.

وقال البيان “تدخلت القوات في سنجار لإنقاذ اليزيديين من الإبادة الجماعية. وبعد ثقتها في تحقيق هذا الهدف، تنسحب القوات من سنجار”.

وانتقل مقاتلو حزب العمال الكردستاني إلى سنجار عام 2015 بهجوم مدعوم من قبل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

تأتي هذه الخطوة بعد تهديدات تركيا مؤخرًا بتنفيذ ضربات عسكرية ضد الجماعة التي تعتبرها تركيا وحلفاؤها إرهابية.

 

 

tekellum2

مقالات ذات صله