7 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

نظام أردوغان يختطف معارضًا جديدًا من كمبوديا

نظام أردوغان يختطف معارضًا جديدًا من كمبوديا
gazeteciler

بنوم بنه (زمان التركية) – ملاحقات حكومة حزب العدالة والتنمية للمعارضين في الخارج لا تتوقف، وتستمر في اختطافهم بعد الفشل في إقناع تلك الدول بالتهم الموجهة إليهم.

السفارة التركية في كمبوديا قدمت بيانات مزورة للسلطات هناك، زعمت فيها أن المواطن التركي عثمان كاراجا لا يحمل الجنسية المكسيكية، وأن وثيقة السفر الخاصة به مزورة، ودفعت قوات مكافحة الإرهاب لاعتقاله.

قوات مكافحة الإرهاب الكمبودية ألقت القبض على عثمان كاراجا في 14 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ليختفي بعدها تمامًا.

قالت الزوجة جريس كاراجا، التي تخشى أن يتم ترحيلها هي الأخرى إلى تركيا، إن عثمان كاراجا، المدير السابق لمدرسة زمان الدولية، اعتقل من قبل ثمانية من رجال الشرطة أثناء وجوده في أحد البنوك في 14 أكتوبر بالعاصمة بنوم بنه.

وحث نيكولاس بيكيلين، المدير الإقليمي لمنظمة العفو الدولية لشرق وجنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ، السلطات الكمبودية إما على تقديم كاراجا على الفور للقضاء أو إطلاق سراحه على الفور.

لكن ظهرت فيما بعد معلومات تشير إلى اختطاف كاراجا المنتمي إلى حركة الخدمة وترحيله إلى تركيا.

السفارة المكسيكية في فيتنام كشفت كذب ادعاءات السفارة التركية في كمبوديا، وأكد في خطاب رسمي بتاريخ 15 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أن كاراجا يحمل الجنسية المكسيكية، وأرسلت صورة من جواز سفره مرفقًا مع الخطاب.

kanun

مقالات ذات صله