23 يوليو 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

أردوغان غاضب من الإعلام التركي!

أردوغان غاضب من الإعلام التركي!
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – عبّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن غضبه من الإعلام التركي الذي يتداول أخبار العنف والتحرش والاغتصاب بحق النساء بكثرة، وأفاد أنهم سيقضون على المفاهيم والممارسات العنصرية تجاه النساء وسيجتثون المشكلة من جذورها.

وفي كلمته خلال اجتماع مع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الذي يترأسه أشار أردوغان إلى الحديث النبوي الشريف “الجنة تحت أقدام الأمهات” مفيدا أن الحديث الشريف لم يقل إن الجنة تحت أقدام الآباء بل يدعو إلى تقبيل أسفل أقدام الأمهات.

وأضاف أردوغان أن تركيا بدأت مؤخرًا تشهد زيادة في أعداد الذين يهينون الأمهات وأن الإعلام المرئي يثير هذا الموضوع كثيرًا مطالبًا إياهم بالكف عن تناول هذا الموضوع وإلا سيثيرون غضب الشعب.

وفي رسالة منه للشعب أكد أردوغان أن الأمهات رقيقات القلوب ويستحقن كل الاحترام قائلاً: “الأمهات رقيقات القلوب ولا يرضين بتقبيل أقدامهن، ولكنكم قولوا لأمهاتكم إن أبين تقبيل أسفل قدمهن، “يا أمي هل تبخلين علي برائحة الجنة؟” هذه الخطوة ستنقل العلاقة بين الأولاد والأمهات إلى مستوى أحسن”.

يُذكر أن الإعلام التركي قد نشر مؤخرًا تجربة أجراها طلاب أقسام علوم النفس في إسطنبول بميدان تقسيم، بالتزامن مع اقتراب اليوم العالمي للمرأة الموافق 8 مارس/ آذار الجاري هو لفت الانتباه إلى أحداث العنف ضد المرأة.

وتمثلت التجربة في إقدام رجل على جذب امرأة من ذراعها ومحاولة اقتيادها بالعنف مع رفع صوته، وانتظر الطلاب أن يتدخل أحد المارة لإيقاف العنف تجاه المرأة غير أنه لم يتدخل منهم سوى شخص واحد.

ومن بين أكثر من 55 ألف شخص اعتقلوا عقب محاولة الانقلاب في 15 يوليو/تموز 2016، هناك نحو 100 صحفي قابعون في السجون، وصنفت منظمة مراسلون بلا حدود، حرية الصحافة بتركيا في المرتبة الـ 155 من أصل 180.

يذكر أن السلطات التركية اغلقت 178 مؤسسة إعلامية بحجة دعم انقلاب 2016، خلال الفترة بين 20 يوليو/ تموز و 31 ديسمبر/ كانون الأول عام 2016 وسجن نحو 150 صحفياً للسبب نفسه.

 

tekellum2

مقالات ذات صله