29 مايو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

سوريا تعلن إعادة المياه والكهرباء إلى الحسكة بعد القصف التركي المتعمد

سوريا تعلن إعادة المياه والكهرباء إلى الحسكة بعد القصف التركي المتعمد
nesemet

دمشق (زمان التركية)ـــ أعلنت السلطات السورية إصلاح خط نقل المياه إلى مدينة الحسكة وخط الكهرباء المتضرر بعد اعتداءات تركية أدت إلى قطع المياه والكهرباء عن المدينة الواقعة في شرق الفرات شمال سوريا.

المدير العام لمؤسسة المياه المهندس محمود العكلة أعلن أمس أنه تم إعادة خط نقل المياه من محطة علوك إلى مدينة الحسكة إلى الخدمة بعد الأضرار المتعددة التي لحقته يوم الخميس “نتيجة استهدافه من قبل العدوان التركي”.

ولفت المهندس العكلة إلى أن المؤسسة ستستأنف اليوم عمليات ضخ المياه القادمة من محطة علوك إلى مدينة الحسكة وما حولها وفق البرنامج التقنيني المعمول به وبكميات ضخ المياه المعتادة .

كما أعلن الشركة العامة لكهرباء الحسكة في وقت سابق أمس أنها استطاعت صيانة محطة تحويل كهرباء تل تمر وإعادتها إلى الخدمة بعد تعرض الخطوط الكهربائية المغذية لها للاعتداءات التركية يوم الجمعة.

واتهمت السلطات في سوريا القوات التركية بالمسئولية عن توقف محطة الكهرباء في ريف محافظة الحسكة شمال سوريا، بقصف نفذته، بعد يومين من اتهامها بتعطيل محطة المياه.

وكان مدير عام شركة كهرباء تل تمر بريف الحسكة المهندس أنور عكلة قال إن القوات التركية استهدفت خط 66 ك.ف في منطقة أم الكيف والذي يغذي محطة تحويل تل تمر بالطاقة الكهربائية ما أدى إلى خروجها عن الخدمة وحرمان أهالي ناحية تل تمر والمناطق المحيطة بها من التغذية الكهربائية.

وتقول دمشق إن استهداف محطة كهرباء تل تمر والخطوط والشبكات الكهربائية المغذية لها من قبل القوات التركية هو الخامس من نوعه منذ تواجدهم بالمنطقة.

وتتهم سوريا القوات التركية ومسلحي المعارضة في مدينة رأس العين وريفها باستهداف البنى التحتية والمنشآت الخدمية الموجودة في ريفي المحافظة الشمالي والغربي بشكل متكرر لحرمان الأهالي من خدماتها.

وجاء اعتداء يوم الخميس الماضي على خط نقل مياه الشرب المغذي لمدينة الحسكة شمال شرق سوريا، بعد يومين فقط من إصلاح خط المياه، ما يؤكد اتهامات لتركيا بتعمد تخريبه لإلحاق الأضرار بالسكان المدنيين.

وكانت منظمة (هيومن رايتس ووتش) الدولية اتهمت تركيا بالإضرار المتعمد بالسكان المدنيين في شرق الفرات، وقطع مياه الشرب عنهم، ما يهدد بتفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد- 19).

هيومن رايتش ووتش أوضحت في تقرير أن تركيا قطعت عدة مرات الخط الذي يقوم بنقل المياه إلى المدن الواقعة في شمال شرق سوريا، مشيرًا إلى أنها بذلك تعرض جهود مكافحة المقيمين في تلك المناطق لفيروس كورونا للخطر.

وأشار التقرير إلى أن محطة مياه “علوك” الواقعة في مدينة رأس العين أصبحت تحت سيطرة العناصر المسلحة المدعومة من تركيا، منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لافتًا إلى أن المياه قطعت أكثر من مرة.

وأوضحت المنظمة أن المسؤولين الأكراد يتهمون تركيا بالوقوف وراء عمليات قطع المياه، زاعمين أنها تريد الضغط عليهم في الأماكن التي يسيطرون عليها من خلال قطع المياه والكهرباء.

أما تركيا فتزعم أن محطة المياه تتوقف عن العمل بسبب عدم توفير سد “تشرين” الذي يسيطر عليه الأكراد، الكمية الكافية من الكهرباء لتشغيل المحطة.

مقالات ذات صله